اردنيات اقتصاديات دوليات برلمانيات رياضة تبليغات قضائية مناسبات أسرار و مجالس وفيات مقالات مجتمع مقالات مختارة دين ثقافة اخبار خفيفة جامعات سياحة الأسرة كاريكاتير رفوف المكتبات طقس اليوم

هويتنا الثقافية والأسرة العربية في ظل التحديات المعاصرة.. ندوة نظمها المنتدى العالمي للوسطيه

مدار الساعة ـ نشر في 2022/01/12 الساعة 15:56
هويتنا الثقافية والأسرة العربية في ظل
مدار الساعة - في إطار النشاطات الفكرية الثقافية الشهرية والدورية التي يقيمها المنتدى العالمي للوسطية نظم المنتدى اليوم الأربعاء الموافق 12/1/2022 ندوة ثقافية بعنوان هويتنا الثقافية والأسرة العربية في ظل التحديات المعاصرة ، استضاف فيها المنتدى كل من معالي الأستاذ الدكتور صبري اربيحات والدكتورة ديما طهبوب، وفي بداية اللقاء رحب المهندس مروان الفاعوري الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية بالحضور والمحاضرين وقال:
فيسرني أن أرحب بكم جميعاً في هذا اللقاء الفكري الثقافي الدوري المتجدد، فقد اخترنا لهذا اللقاء عنوان: هويتنا الثقافية والأسرة العربية في ظل التحديات المعاصرة.
فالأمة العربية تواجه هذه الأيام تحديات عالمية وضغوط دولية أوجدتها سياسات العولمة والإنفتاح وثورة تكنولوجيا المعلومات والإتصالات علاوة على الإتفاقيات الدولية التي تقوم الدول بتوقيعها مجبرة من أجل تلقي مساعدات اقتصادية ومالية لا تنسجم مع هويتها الثقافية العربية والإسلامية.
وفي نفس الوقت تؤثر مستقبلاً على قيم الأجيال إذ ما تم تنفيذها ونشرها في المجتمعات العربية، فكل أمة تختزن نموذجاً ثقافياً خاصاً بها من القيم المتميزة والتي تميزها عن غيرها من الأمم، لكن العولمة نجحت في توسيع دائرة القيم المشتركة، لكنها لم تفلح في منع الصادم بين الثقافات طالما أن التطورات المختلفة للقيم قادرة على بلوغ حالات متقدمة وخطيرة في المواجهة ما دامت متحكمة في توجيه سلوكه الاجتماعي والسياسي والإقتصادي الهجين، أو المتعنت أو الاقتصادي أو العنصري لأن العولمة على مستوى الواقع تتعمد طمس بعض الهويات وإلغاء بعض الشعوب والإنحياز إلى بعض النماذج، كما أنها تعمل على تهديد القيم العليا وتقزيم دور الدين في المجتمع والإنتصار للإستهلاك والمتعة واللذة وتقديس الفرد والعقل وتوسيع الفرق بين الطبقات الاجتماعية وتهديد الاقتصاد بالأزمات المالية المفاجئة كما يقول الجابري المفكر العربي المغربي المعروف.
من هنا فإن المنتدى العالمي للوسطية وكجهة معنية في نشر الوعي الفكري والثقافي والإجتماعي في المجتمع، اخترنا هذا العنوان حيث نستضيف قامتان علميتان لهما باع كبير في العلم والمعرفة، فقد اخترنا معالي الأستاذ الدكتور صبري اربيحات الوزير السابق والأستاذ الجامعي في علم الاجتماع ليحدثنا عن:
هويتنا الثقافية والتحديات المعاصرة
وكذلك اخترنا الأستاذة الدكتورة ديما طهبوب النائب السابق والناشطة الاجتماعية للحديث عن:
نظام الأسرة العربية والتحديات المعاصرة
بعد ذلك أعطي الحديث للدكتور محمد الحاج لإدارة الندوة حيث كرر الترحيب بالحضور وبين أن لكل أمة هوية وتميزها عن غيرها وبين مكونات الهوية والتي تشمل الدين واللغة والعرق والعادات والتاريخ ، بعد ذلك تحدث الدكتور صبري اربيحات عن هويتنا الثقافية العربية والتحديات المعاصرة وبين أن موضوع الهوية في الأردن من أكثر المواضيع التي تشغل الناس في الوقت الحاضر وأنه لايوجد تصور مباشر لمعنى الهوية يتفق عليه الجميع وتسائل هل نملك جنسية ثقافية واحدة، وتسائل أيضاً عن تعريف المصالح الوطنية وأن هناك أزمة مستمرة وتجدد كل فترة كما أشار الى الأمراض الإجتماعية التي ساهمت في شرذنة المجتمع منها المسايرة والمجاملة الكاذبة.
تحدثت الدكتورة ديما طهبوب عن أهمية الاسرة ودورها التربوي والمخاطر التي تستهدف هيكل الأسرة العربية ودورها المجتمعي والى خطورة المعاهدات الأممية التي لا تقدر الخصوصية الثقافية والدينية للمجتمعات العربية والى ضرورة وجود مشاريع بديلة تعنى بالاسرة وافرادها وضرورة أن يكون التغيير الاجتماعي بإرادة وتوافق أردني يحفظ للمجتمع هويته وخصوصيته.
بعد ذلك فتح باب النقاش للحضور للأسئلة والتي أجاب عليها المحاضرين والتي عملت على اثراء الندوة وحضر الندوة عدد كبير من المهتمين وأصحاب الاختصاص.
مدار الساعة ـ نشر في 2022/01/12 الساعة 15:56
#اخر الاخبار