يمكن زراعتها في الحديقة.. 4 أعشاب تزيد الطاقة والتركيز بعيداً عن القهوة

مدار الساعة - إن لم تكن من محبي القهوة أو تتجنب شربها بعد الظهر، فهذه الأعشاب التي يمكن تحويلها إلى شاي أو زيت معطر، كفيلة بتعزيز طاقتك وقوة تركيزك لما تبقى من النهار.

 
بينما يعد الحصول على قسط كافٍ من النوم وتناول نظام غذائي متوازن والحفاظ على وزن صحي للجسم، وممارسة الرعاية الذاتية، أهم العوامل للشعور بأفضل حالاتك، فالأعشاب تعزز طاقتك وصحتك المعرفية، بعيداً عن جرعة الكافيين من القهوة والتي قد لا تنفع في فترة بعد الظهيرة.
 
أعشاب تزيد الطاقة
إليك أفضل 4 أعشاب قد تساعد في زيادة مستويات اليقظة والطاقة، وفقاً للأبحاث العلمية.
 
 
1- جينسنغ
يمد شاي الجنسنغ الجسم بالطاقة ويحفز وظائف الدماغ، ما يجعله من أكثر الأعشاب التي يستهلكها الناس لتحسين الأداء الرياضي والعقلي.
 
يحتوي الجينسنغ على مركبات، من ضمنها الجينسنوسيدات والإليوثيروسيدات والسيوجيانوسيدات، والتي يُعتقد أنها تعطي الجينسنغ تأثيرات تعزيز الأداء والطاقة، حسب ما نشره موقع Health Line الطبي.
 
في عدد من الدراسات التي أجريت على البشر، ثبت أن تناول الجينسنغ يحسن الأداء البدني لدى الأشخاص الساكنين والنشطين على حد سواء، كما يقدم خصائص مضادة للإرهاق، ويعزز اليقظة العقلية.
 
من الجدير ذكره العوارض الجانبية لهذا الشاي، وضمنها الأرق والإسهال وزيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم.
 
إضافة إلى ذلك، يمكن أن تتداخل هذه العشبة مع الأدوية الشائعة، مثل تلك المستخدمة لعلاج مرض السكري والاكتئاب وأمراض القلب.
 
2- المريمية
تُظهر الأبحاث أن نبات المريمية (سالفيا) قد تكون له تأثيرات مدهشة في تعزيز الإدراك لدى البالغين، فهو غني بالعديد من المركبات النباتية القوية، وضمنها اللوتولين وحمض روزمارينيك والكافور والكيرسيتين والأبيجينين، مما يمنحه خصائصه الطبية الرائعة.
 
وثبت علمياً أن المريمية تُحسن الحالة المزاجية واليقظة والانتباه والذاكرة لدى البالغين الأصحاء وكبار السن.
 
ومن المثير للاهتمام أن المريمية تعمل كمثبط قوي لأسيتيل كولينستراز (AChE). هذا الإنزيم الذي يكسر الأسيتيل كولين، وهو ناقل عصبي يلعب دوراً مهماً في وظائف المخ، وضمن ذلك الذاكرة والانتباه والتحفيز.
 
3- النعناع
 
أظهرت العديد من الدراسات أن استنشاق زيت النعناع الأساسي يقلل من التعب ويعزز اليقظة والذاكرة والطاقة.
 
وجدت إحدى الدراسات التي شملت 144 شخصاً، أن التعرض لرائحة زيت النعناع الأساسي يزيد من اليقظة ويحسن الذاكرة .
 
ورغم أن زيت النعناع الأساسي له خصائص أمان جيدة، ومع ذلك لا يجب أبداً تناول الزيت العطري؛ لكونه قد يصبح ساماً.
 
4- إكليل الجبل
مثل النعناع، تساعد رائحة زيت إكليل الجبل الأساسي في تحسين الأداء المعرفي.
 
يسمح استنشاق زيت إكليل الجبل الأساسي للمركبات الموجودة في الزيت المسماة التربينات بدخول مجرى الدم، حيث يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على عقلك.
 
ووجدت دراسة أجريت على 20 بالغاً، أن التعرض لزيت إكليل الجبل الأساسي الذي انتشر في الهواء، يحسن أداء المهام الإدراكية، وضمن ذلك تلك التي تنطوي على السرعة والدقة.
 
وأظهرت دراسة صغيرة أخرى أجريت على 8 بالغين، أن استهلاك 250 مل من الماء المحتوي على مستخلص إكليل الجبل أدى إلى تحسين الأداء في المهام الإدراكية المحوسبة.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية