مورينيو قد يوقف حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي!

مدار الساعة - قال مدرب توتنهام هوتسبير المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، جوزيه مورينيو، إن فريقه يسعى للعب دور فاعل في مكافحة الإساءات العنصرية التي يتعرض لها بعض اللاعبين، وإنه ربما ينضم لبعض الفرق الأخرى في مقاطعة مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجاً على هذه الإساءات.
وجاءت تصريحات مورينيو بعد تعرض مدافع فريقه دافينسون سانشيز لإساءة من هذا النوع في الأسبوع الماضي.
وقال ناديا رينجرز بطل دوري إسكتلندا الممتاز وسوانزي سيتي المنافس في دوري القسم الثاني الإنجليزي الثلاثاء الماضي، إنهما سيقاطعان وسائل التواصل الاجتماعي لمدة أسبوع بعد تعرض عدة لاعبين منهما لإساءات عنصرية.
وتعرض سانشيز للإساءة على إنستغرام عقب تعادل فريقه 2-2 مع نيوكاسل يونايتد الأحد الماضي.
وقال مورينيو للصحافيين قبل مباراة فريقه غداً الأحد، أمام مانشستر يونايتد في الدوري الممتاز: "النادي يدرس الموقف حالياً ويحلل الوضع وهو يرغب في لعب دور فاعل في هذا الموقف المحزن، ونحن سنؤيد وندعم أي قرار يتخذه النادي في هذا الصدد".
وأضاف المدرب البرتغالي المخضرم: "وبالنسية لدافينسون فلا جديد في هذا الموقف المحزن لكني أقول إنه تلقى الكثير من الحب في النادي لأنه شخص لطيف والكل يقف إلى جانبه وهو على ما يرام".
وبعد تعرض العديد من لاعبي أندية الدوري الإنجليزي لإساءات عنصرية، مارست سلطات الكرة الإنجليزية ضغوطاً على وسائل التواصل الاجتماعي من أجل التصدي لهذه الممارسات غير المقبولة بينما تعهدت بعض هذه المواقع بالتحرك في مواجهة هذه الأنشطة.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية