نسيم عنيزات يكتب: فكرة المحطات الثابتة جيدة لكن بعيدًا عن المراكز الصحية

الكاتب : نسيم عنيزات

تدرس وزارة الصحة انشاء مستشفيات ميدانية لمصابي كورونا هذا الامر طالما فكرنا وطالبنا فيه في ازمات سابقة ومنذ اشهر بانشاء مستشفيات ميدانية لمرضى كورونا بعيدا عن المستشفيات الحكومية حتى لا تصاب بالانهاك وتحول دون مراجعة الاخرين لها.

والان وبعد ما يقارب السبعة اشهر ما زالت الحكومة تدرس هذا الامر الذي كان يجب ان يكون جاهزا وان نكون مستعدين لما نحن عليه الان بعد فترة من الراحة والسكينة.

اما فكرة انشاء محطات ثابتة لاجراء اختبارات كورونا فهي جيدة وضرورية على الرغم انها تأخرت قليلا « الا أن تاتي متأخرا خيرا من ان لا تاتي» لكن هناك امرا هاما على وزارة الصحة ان تتنبه له وان تأخذه بعين الاعتبار حتى لا نكرر الغلط ونعيد الخطأ نفسه ، باستخدام المراكز الصحية كمحطات ثابتة للفحص.

ولنا من تجربة المستشفيات اكبر دليل وبرهان بضرورة ابعاد هذه المراكز عن موضوع كورونا لتبقى خالية منه وقادرة على الاستمرار بخدمة المرضى الاخرين والحفاظ على كوادرنا الطبية.

ويا حبذا لو تم الاستفادة من تجارب الغير بوضع محطات ثابتة في بعض الاماكن الخالية كما فعل احد المستشفيات الخاصة او بناء وحدات ميدانية والاستفادة من المتطوعين من الكوادر اىصحية الخاصة او المتقاعدين.

ومن اجل كسب الوقت وتوفير التكاليف قد نستفيد من المدارس الحكومية التي هي الان بحالة عطلة ستستمر حتى نهاية شهر كانون الثاني القادم على الاقل واستعمالها محطات فحص ثابتة حاصة انها منتشرة في جميع مدن وقرى المملكة و مجهزة على الاقل بالبنية التحتية اللازمة.

لانه لا يجوز ان يختلط مصاب كورونا او مخالطوهم مع المرضى العاديين.

ففكرة انشاء محطات ثابتة جيدة علينا ان نطورها ونبني عليها ، لا ان نجهد المراكز الصحية وكوادرها ، فلا مجال او قت لدينا للأخطاء. الدستور


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية