محمد البدور يكتب: دعونا نلتقي لنرتقي معا

بقلم محمد البدور

هذه دعوة لاهل وطننا ان نكون بمستوى اكثر ادراك لحقيقة الخطر المتزايد للوباء وقد بات من حسن الاحساس بالمسؤولية ان نتحلى بروح من العمل الجاد في التصدي لهذه الجائحة وعلينا ان نقوم بما يمليه علينا الضمير الانساني في حماية انفسنا ووطننا بما يعكس وعينا ورقينا الحضاري وان لاتشغلنا ضبابية الاتجاه لنتوه ونغرق بويلات الوباء الذي بات يهددنا ويطرق بعدواه كل بيت من بيوتنا

كل يوم تتزايد اعداد الاصابات بوباء الكورونا وعلينا ان نكون معا نعمل بفكر واحد وان نوحد جهودنا في كافة القطاعات للتصدي للمرض

وما يحبط جهودنا ويقوض نجاحنا ويرهقنا ويهدد عافيتنا ما تطالعنا به الاقاويل والتاويل في مجتمعنا انها مؤامره وان هناك شكوكا في حقيقة الوباء .

نعم انها مؤامره على الوطن وعلينا جميعا ان نتنبه لمثل تلك الشائعات

التي تشكك بهذا البلاء لتسود حالة من اللاوعي الاجتماعي الجاد في اجتثات بؤر هذا الوباء

وما يقلقنا اليوم ان حالة الوعي الاجتماعي في مجابهة هذا الوباء باتت تغذيها تلك الشائعات وهذا بحد ذاته هو المؤامره التي تهدف الى خلق حالة من الاسترخاء المجتمعي واصبحنا نرى نتائج هذا الاستهتار المجتمعي ان استشرى الوباء بيننا بدل انشغالنا بالوقاية من شره

ونحن متكؤون على سرر الراحة التي اوسدتها تلك المؤامرات التي ترتكز على بت اخبار الكذب والشائعات لتشغلنا عما يدور حولنا وفي محيطنا الاقليمي او لتصرف بجهودنا عن التنمية والتطوير ولتستنزف قدراتنا التي قد تنضب حقيقة باستشراء هذا الوباء لاقدر الله ولتتعطل عندها مسيرة حياتنا ،

وفي جانب آخر ظهرت مفاهيم وتاويلات هجينه بالتعليل انها مؤامرة على صلواتنا وديننا ومساجدنا فرضتها اجندات سياسية تريد منا ان لانتعبد بينما اورد لنا تاريخنا الاسلامي ان المساجد اغلقت في حقبات عم فيها البلاء الى ان انكفى .

كما ذهب البعض منا ليقول انها مؤامرة على جيوب المواطنين ارادت منها الدولة ان تحقق مزيدا من جباية الاموال من الشعب او نيل الدعم المالي الدولي وتناسينا كلفة تلك الجائحة من خسائر جسيمة على الاقتصاد الوطني وقد تعطلت السياحة وتقلصت التجارة وانعدمت رحلات رجال الاعمال وحركة الاموال وانخفضت الجمارك وارتفعت فاتورة النفقات العامه من تشغيل وتجيش لكافة اجهزة الدولة لمواجهة انتشار الوباء

ترى الي اين نتجه بوعينا الاجتماعي؟

واين رقينا الفكري؟ الذي يملي علينا ان نتكفل بحماية انفسنا وان نحشد بطاقاتنا لمحاربة هذا البلاء

نرجوكم ايها الاخوة انها مؤامرة التشكيك التي ادت الى شيوع حالة من التراخي وعدم الالتزام المجتمعي بالتصدي للمرض والحد من انتشاره فيما بيننا والتي كلفتنا نتائجها ان تتعطل حياتنا وتعليمنا واقتصادنا واستنزاف جهودنا ومقدراتنا وقدراتنا .

اما الجانب الاخر من ياسنا وتقصيرنا بحق انفسنا وواجبنا تجاه وطننا ونحن على عتبات اجراء الانتخابات البرلمانية ان نقف اليوم غير واثقين من قدرتنا على احداث التغير نحو الافضل والخروج بمجلس نيابي نصنعه بارادة وطنية واعية تملي علينا ان لانذهب للبرلمان الا بممثلين عنا مقتدرين اكفاء لديهم العزم الاكيد على الارتقاء بوطننا الى مستوى طموحاتنا

وما يزعجنا تلك الشائعات التي تحاول ان تفتر من عزيمتنا عن توحيد جهودنا للمشاركة الاوسع في هذا الاستحقاق الوطني

لانه ليس من باب المواطنة الصالحه ولا الواجب الوطني ان تهزنا شائعات مغرضة تشكك بامكانياتنا واستطاعتنا في صناعة مجلس نيابي وطني فيه من الشرفاء الصادقين الصالحين .

اننا في الاردن امة خالدة بتاريخها الحافل بالبذل والعطاء والعزم على تحقيق الاهداف التي ترتقي بامتنا وتعلو بوطننا

فلنمضي معا نكمل بعضنا في حماية وطننا من البلاء وبناء نهضته الى العلياء بعزم اكيد وهمة عاليه

في ظل قيادة هاشمية سديدة الخطى ورشيدة الرؤى




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية