حسام حسن: نجحت مع الاردن وأستحق تدريب مصر

مدار الساعة - أكد حسام حسن، أسطورة الكرة المصرية، أنه كان يستحق التواجد في منصب المدير الفني للفراعنة، لكن معايير الاختيار التي تم من خلالها ترشيح عدد من الأسماء لم تكن منصفة على الإطلاق.

وقال حسن، في تصريحات لبرنامج "الماتش" على قناة "صدى البلد"، إن اللجنة التي تدير الكرة المصرية في الوقت الحالي غير جديرة بالتواجد في هذا المنصب، وغير مؤهلة لذلك.

وأضاف: "البعض ساق مبررات غير حقيقية تسببت في استبعادي من قائمة المرشحين لتدريب مصر، من قال إن عصبيتي هي السبب في استبعادي من تدريب المنتخب في الفترة الماضية، يحاول تبرير موقف فقط لا غير".

وزاد: "هذا التفسير غير حقيقي، فنحن نعلم قيمة منتخب مصر، ونعلم كيفية التعامل مع الضغط الجماهيري في مصر وخارج مصر".

وتابع: "هل الذين تم ترشيحهم لمنتخب مصر، بخلاف حسام البدري، تولى أي منهم تدريب أي منتخب قبل منتخب مصر؟".

وواصل: "توليت تدريب منتخب الأردن ووصل لأفضل فتراته معي".

وأردف: "نجاح المدير الفني لابد أن يكون بدايته أنه مقنع للاعبين، وتحديدا للاعب مثل محمد صلاح عندما تتحدث معه مثلا عن الوصول للمونديال فسيتقبل منك حديثك لأنه يأتي من لاعب مثلي وصل للمونديال".

واستطرد: "لا أريد قيادة منتخب مصر؛ من أجل المنظرة لكنني أسعى لخدمة بلدي".

وحول الجدل الدائر بشأن ظهوره المحتمل على قناة الأهلي وغضب جماهير الأحمر، أوضح: "لا أحب الظهور في الإعلام ولا أسعى له. لكن ما حدث أن مصطفى عبده نجم الأهلي الأسبق تواصل معي هاتفيا وطلب مني الظهور في قناة الأهلي في برنامجه الجديد ولم يكن بمقدوري الاعتذار".

واستكمل: "البعض فسّر أنني أود التقرب للأهلي بالظهور على قناته، وهذا ليس صحيحا، لم أستطع رفض طلب نجم كبير مثل مصطفى عبده".

وفسر حسام حسن أسباب ندرة المهاجمين المميزين في الكرة المصرية في السنوات الأخيرة، بالقول إن الإعلام يضخم اللاعبين مبكرا ويجعل لديهم تشبع مبكر، فالتعامل لابد أن يتغير والتأكيد دوما على أنهم مجرد مواهب وخامات طيبة لم تصل للنجومية بعد، مثل مصطفى محمد لاعب الزمالك الذي ينتظره مستقبل كبير".

وأشاد حسام حسن، بعبد الله السعيد، لاعب بيراميدز، موضحا أنه يمتلك خبرات كبيرة وكان لديه إصرار أن يثبت نفسه فور انضمامه لناديه الحالي عندما كان العميد يقود الفريق تدريبيا وحرص على إشراكه أمام الأهلي بعد ساعات من وصوله السعودية للثقة في قدراته.

وختم: "السعيد لاعب لا يعرف سوى مصلحته، وهذا الأمر يكون إيجابيا في مواقف وسلبيا في مواقف أخرى".


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية