أكثر من 63 قتيلاً و3000 مصاب في انفجار مرفأ بيروت

الأمن العام اللبناني يرجح أن يكون الانفجار ناجماً عن مواد "مصادرة وشديدة الانفجار"

مدار الساعة - قال وزير الصحة اللبناني حمد حسن الثلاثاء، إنّ أكثر من 63 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 3000 في انفجار هائل وقع بمنطقة مرفأ بيروت وهز العاصمة اللبنانية.

ولا تزال تلك الإحصاءات أولية، وفق المتحدث رضا موسوي. وقد امتلأت مستشفيات بيروت بالجرحى، ما دفع وزير الصحة إلى الدعوة لنقل الجرحى إلى مستشفيات خارج العاصمة.

وزيرة الاعلام اللبنانية منال عبد الصمد قالت، لـ "المملكة"، إنّ الأضرار البشرية كبيرة جراء الانفجار الذي لم يتعرض لبنان له سابقا، مؤكدة أن التحقيقات ما زالت أولية بالحادثة.

ورجح المدير العام للأمن العام اللبناني عباس إبراهيم مساء الثلاثاء أن يكون الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت عصرا ناجماً عن مواد "مصادرة وشديدة الانفجار".

وقال إبراهيم للصحافيين خلال تفقده المكان "يبدو أن هناك مخزنا لمواد مصادرة منذ سنوات وهي شديدة الانفجار"، مشدداً على ضرورة انتظار نتيجة التحقيقات.

ووقع الانفجار عند الساعة السادسة عصراً، وهز العاصمة بالكامل وطالت أضراره كافة أحيائها حيث تساقط الزجاج في عدد كبير من المباني والمحال والسيارات. كما افاد أشخاص في جزيرة قبرص المواجهة للبنان عن سماع صوت الانفجار أيضا.

وتحدثت الوكالة الوطنية للإعلام عن "سقوط عدد من الشهداء والجرحى" جراء الانفجار، بينما لا تزال فرق الاسعاف تقصد مكان وقوعه فيما تعمل فرق الاطفاء على اخماد الحريق المتواصل في المرفأ.

وأفاد رئيس الصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة "المؤسسة اللبنانية للارسال" عن "مئات الجرحى" وقال "هناك أيضا ضحايا".

وقال مكتب وزير الداخلية إن وزير الداخلية اللبناني يقول إ، المعلومات الأولية تشير إلى أن مواد شديدة الانفجار مصادرة منذ سنوات انفجرت في منطقة مرفأ بيروت.

وقال وزير الصحة اللبناني، إن انفجار الذي حصل في بيروت أسفر عن عدد مرتفع من الإصابات وأضرار كبيرة.

ونقلت قناة (إل.بي.سي) التلفزيونية اللبنانية عن وزير الصحة اللبناني حمد حسن قوله إن "حجم الأضرار كبير وأعداد الإصابات مرتفعة جدا" جراء الانفجار الذي وقع في وسط العاصمة بيروت.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، إنّ حريق كبير إندلع في العنبر رقم 12 بالقرب من إهراءات القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، ترددت اصداؤها في العاصمة والضواحي.

وهرعت إلى المكان فرق الإطفاء التي تعمل على إخماد النيران.

وأضافت الوكالة أن اصابات وأضرار كبيرة وقعت في المنازل والسيارات في محيط منطقة الكرنتينا والجوار، جراء الانفجار الذي وقع مستودع المفرقعات في مرفأ بيروت.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية