موسى الساكت يكتب: المشهد باختصار.. التسمم والرقابة

كتب: م. موسى عوني الساكت

حالات تسمم أودت بحياة رجل وطفل وإصابة أكثر من 850 شخص، وذلك بعد تناولهم وجبات الشاورما الفاسدة.

مؤسسة الغذاء والدواء وحسب المادة الثالثة من قانون الرقابة على الغذاء، هي الجهة الوحيدة المختصة بالاشراف والرقابة الصحية على الغذاء، بما في ذلك صلاحيته للاستهلاك البشري.

ولكن على ارض الواقع وكون مؤسسة الغذاء لا يوجد لديها مكاتب خارج محافظات اربد والزرقاء والكرك والعاصمة عمان، تفوض صلاحيتها لمدراء الصحة في وزارة الصحة خارج هذه المحافظات لاجراء الرقابة والتفتيش!

كما ان هناك مؤسسات ووزارات اخرى تقوم بالرقابة، مثل امانة عمان والبلديات وبعض الوزارات وهذا قد يحدث ارباك وتعدد في المرجعيات.

مؤسسة الغذاء والدواء لديها كوادر مدربة وفرق متخصصة، ولكنها تعاني من نقص حاد في الكادر، ونقص في عدد السيارات، والاهم ميزانية متواضعة جداً تؤول دون قيام المؤسسة بالمهام الموكولة لها حسب القانون.

على الحكومة وفوراً معالجة هذا الخلل ليبقى الغذاء آمن في بلد تفتخر فيه بصناعة الغذاء والدواء فيها، والاهم رقابة متكاملة على المستورد منعاً من دخول اي كميات لحوم بطريقة غير مشروعة.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية