«الأعلى» يعلن نتائج الكشف الحسي على مراكز الإقتراع المهيئة للأشخاص ذوي الإعاقة (صور)


14/09/2020 10:08

مدار الساعة - في سعي المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة للتأكد من مدى توفر إمكانية الوصول للمقترعين ذوي الإعاقة خلال الانتخابات النيابية القادمة، وتنفيذاً لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الهيئة المستقلة للانتخاب والمجلس، فقد قام الفريق الفني في المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بالكشف على مراكز الاقتراع الثلاث وعشرين النموذجية الموزعة على الدوائر الانتخابية التي تم اختيارها والإعلان عنها في وقت سابق من قبل الهيئة المستقلة للانتخاب.

وقد أظهر الكشف الحسي على هذه المراكز أن ثلاث مراكز حصلت على نسبة تتجاوز 90% من حيث التهيئة الهندسية وهي ممكنة الوصول بغض النظر عن موقع غرفة الإقتراع، وهذه المدارس هي مدرسة حطين الاساسية المختلطة في دائرة عجلون، ومدرسة الطفيلة الثانوية للبنين في دائرة الطفيلة، ومدرسة مأدبا الأساسية المختلطة في دائرة مأدبا. في حين أن هناك 7 مراكز صنفت على انها مهيأة بنسبة تتجاوز 90 % شريطة ان يكون الإقتراع فيها في الطابق الأرضي حصراً، وبخلاف ذلك فإنها تغدوا غير مهيأة على الإطلاق، وهذه المدارس هي مدرسة عبد المنعم رياض الأساسية للبنين في الدائرة الإنتخابية الأولى في عمان، ومدرسة الأميرة سلمى الثانوية للبنات في الدائرة الإنتخابية الثانية في عمان، ومدرسة عائشة بنت أبي بكر الثانوية المختلطة في دائرة البلقاء، ومدرسة العاشرة الثانوية المختلطة في دائرة العقبة، ومدرسة المفرق الثانوية للبنات في دائرة المفرق، ومدرسة سما الروسان الاساسية المختلطة في الدائرة الثانية في إربد، ومدرسة رجم الشامي الشرقي الثانوية المختلطة في دائرة بدو الوسط في البادية.

وقد حصلت خمس مراكز على تصنيف من 80 الى 89% وهي مدرسة الخليل بن أحمد الاساسية للبنين من دائرة معان (مع عدم وجود دورة مياه مهيأة)، ومدرسة جرش الثانوية للبنين من دائرة جرش، ومدرسة جبل طارق الأساسية للبنين من الدائرة الأولى في الزرقاء، ومدرسة الدفيانة الثانوية المختلطة من دائرة بدو الشمال في البادية (مع عدم وجود دورة مياه مهيأة)، ومدرسة ابو بكر الصديق الاساسية للبنين من الدائرة الأولى في اربد (مع عدم وجود دورة مياه مهيأة).

أما المراكز المصنفة بأنها مهيأة من 70 الى 79 % فعددها أربع مراكز وهي مدرسة بدر الكبرى الثانوية للبنات من الدائرة الثانية في الزرقاء (مع عدم وجود دورة مياه مهيأة)، ومدرسة أم السماق الشمالي الثانوية المختلطة من الدائرة الخامسة في العاصمة (مع عدم وجود دورة مياه مهيأة)، ومدرسة ابو جعفر المنصور الاساسية للبنين من دائرة بدو الجنوب في البادية (مع عدم وجود دورة مياه مهيأة)، ومدرسة الحصن الثانوية الشاملة للبنات من الدائرة الثالثة في إربد (مع عدم وجود دورة مياه مهيأة).

في حين تم تصنيف 3 مراكز بأنها مهيئة بنسبة تتراوح من 60 الى 69% وهي مدرسة سمية الأساسية المختلطة من الدائرة الرابعة في إربد (مع عدم وجود دورة مياه مهيأة)، ومدرسة الملكة رانيا العبد لله الثانوية للبنات من الدائرة الثالثة في العاصمة (مع عدم وجود دورة مياه مهيأة)، ومدرسة عثمان بن عفان الاساسية للبنين من الدائرة الرابعة في العاصمة. فيما حصل مركز أقتراع مدرسة الكرك الثانوية في محافظة الكرك على نسبة تهيئة 40% وواجب الإستبدال.

هذا ويبلغ عدد المراكز التي لا يتوفر فيها دورات مياه مهيئة لاستخدام الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية من مجموع الثلاث وعشرين مركزاً تسعة مراكز.

وبين المجلس أن جميع المراكز المختارة من قبل الهيئة يتطلب الوصول إليها السماح للأشخاص ذوي الإعاقة الحركية بإدخال سياراتهم إلى ساحاتها الداخلية، وبغير ذلك فإنه سيتعذر وصولهم إليها.

وفي سياق متصل، قام فريق المجلس بزيارة مدرسة نديم الملاح في منطقة الدوار الثامن في عمان، والمنوي إجراء اقتراع تجريبي فيها يوم السبت القادم 19/9 ويتوقع أن يشارك في هذا اليوم أشخاص ذوو إعاقة، وقد تبين أن المدرسة في حالة ممتازة تستوجب ضمها لمراكز الاقتراع النموذجية المختارة.

وتجدر الإشارة إلى أن الكشف الحسي الذي قام به المجلس لا يشمل التأكد من مواءمة ارتفاع الأثاث وأبعاد غرفة العزل وتوفير ترجمة الإشارة ومدى تأهيل العاملين في مراكز الاقتراع واللجان الانتخابية على التواصل الفعال مع المقترعين من ذوي الإعاقة؛ حيث أن هذه الترتيبات التيسيرية يبدأ العمل على توفيرها في المراكز حال البدء في تجهيزها لاستقبال الناخبين، الأمر الذي سوف يتم متابعته عن كثب من خلال المجلس بالتنسيق مع الجهات المعنية.

ويطالب العديد من الأشخاص ذوي الإعاقة بضرورة العمل على تهيأة مراكز الاقتراع بشكل ممنهج يتيح لهم استدامة المشاركة في الاقتراع والمراقبة والعمل ضمن اللجان الانتخابية.