سيدة تتمكن من تجميل حياتها اقتصاديا عبر مركز للعناية بالبشرة

مدار الساعة -  تمكنت سيدة أردنية تُدعى خلود فرج الله (أم سيف) من تجميل حياتها الاقتصادية، بعد أن انتقلت بنفسها من الهواية إلى الخبرة بأساليب العناية بالبشرة، الأمر الذي انعكس بالإيجاب على حياتها وحياة أسرتها.

وتقول "أم سيف"، البالغة من العمر 44 عامًا، إن هوايتها واهتمامها بالبشرة وأساليب العناية بها بدأت منذُ أن كانت مقيمة وأسرتها بإحدى الدول الخليجية عام 2013، حيثُ عملت بأحد مراكز العناية بالبشرة، بهدف اكتساب خبرة في هذا المجال.

وتوضح أنها فور عودتها إلى المملكة قبل 3 أعوام، سارعت بالتوجه إلى شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر من أجل الحصول على تمويل (تطوير)، بلغت قيمته آنذاك 2500 دينار، للشروع في ترجمة مشروعها المنشود على أرض الواقع.

وتشير "أم سيف"، إلى أن التمويل، الذي حصلت عليه، وضعها على أولى خطوات طريق النجاح، حيثُ شرعت بإنشاء مركز عناية بالبشرة داخل منزل العائلة الواقع في منطقة البنيات، مستغلة طابق التسوية غير المستغل.

وتُبين أنها بعد توفيق من الله وتمويل شركة صندوق المرأة، استطاعت وبدعم من زوجها، إلى جانب أسرتها وجيرانها وأصدقائها من افتتاح مركزها "المُصغر"، بحد تعبيرها، بعد أن زودته بمجموعة من الأجهزة ومختلف المواد الطبيعية الخام المستخدمة في تصنيع مواد العناية بالبشرة.

وتضيف أم سيف، أن من التحديات التي واجهتها في بدايتها عدم وجود قاعدة عملاء، إلى جانب غلاء أسعار المنتجات، ولا سيما المحلية منها، فضلًا عن صعوبات التسويق، الأمر الذي دفعها إلى استثمار التكنولوجيا الحديثة، حيثُ لجأت إلى مواقع التواصل الاجتماع لبناء قاعدة استطاعت لاحقا التسويق لنفسها ومركزها من خلالها.

وتؤكد أن مشروعها عزز من ثقتها بنفسها ومكانتها بين أسرتها والبيئة المحيطة بها على الصعيد الاجتماعي، إلى جانب أنه رفع من مستواها المالي على الصعيد الاقتصادي، الأمر الذي ساعدها بالمشاركة في التكاليف المعيشية ودفع بعض تكاليف تدريس أبنائها.

وتطمح أم سيف إلى توسيع آفاق مشروعها عبر تزويد المركز بأحدث أجهزة الليزر والمعدات والأدوات التقنية الحديثة الخاصة بالبشرة وأساليب العناية بها، وتشغيل مجموعة من النساء الطموحات.

وتحث خلود النساء اللواتي لدّيهن فكرة مشروع ولا يوجد لديهن إمكانيات ماديه، على العزيمة والإصرار لتحقيق ما تسعى إليه عبر استثمار الكثير من الوسائل، التي تُعد شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر من أبرز تلك الوسائل الداعمة لريادة الأعمال.





جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية