هاشم عقل يكتب: أسعار النفط في ظل كورونا

كتب: هاشم عقل

لم نشهد يوما تراجع طلب السوق على النفط الى هذه الدرجة وبهذه السرعة.

جميع الخبراء والقراءات تقول عن جميع شركات النفط الكبرى ما يلي:

خسرت شركة اكسون موبيل ١٫١ مليار دولار في الربع الثاني.

شركة شيفرون اعلنت عن خسائر ضخمة في الآفاق للفصل الثاني.

الآفاق الاقتصادية الضعيفة سترغم قطاع الصناعة النفطية على زيادة خفض النفقات .

الحد من الرحلات الجوية ادى الى تباطؤ تحسن اسعار وقود الطائرات .

شركة شيفرون تكبدت خسائر ٨٫٣ مليار دولار .

لذا نرى ان الظروف الاقتصادية تنعكس سلبا على نتائج شركات النفط بسبب التراجع الكبير على الطلب على المنتجات البترولية .

ونظرا لعدم وضوح الرؤية للتعافي الاقتصادي والعرض الكبير للنفط والغاز فان التوقعات المتعلقة بالاسعار تبقى منخفضة وهذا يؤدي الى خفض قيمة أصوات الشركات وخفض النفقات مما يفاقم من ارتفاع نسبة البطالة عالميا
حيث تتواجد هذه الشركات في معظم دول العالم كمنتج او مصنع او بائع.

ونستطيع القول : لا يمكن التكهن بالآفاق المستقبلية للطاقة لذا على هذه الشركات الاستعداد لسيناريو سعر نفط منخفض لفترة طويلة .

جميع الشركات الكبري قدمت صورة سوداوية بشكل عام لقطاع مرتبط بشكل وثيق بالاقتصاد الفعلي

رغم وصول السعر الى ٤٠ دولاراً الا انه ما. ال يحقق خسائر لشركات التنقيب والإنتاج سواء.

للعلم ان اكثر القطاعات ربحية لشركات النفط هو التكرير الا ان الطلب الضعيف على تكرير البترول وتسييل الغاز الطبيعي ضعيف بشكل كبير ولا يحقق الأرباح المرجوة.

في النهاية التعافي الاقتصادي ما زال بطيئاً جدا بسبب فيروس كورونا.

شروط تعافي الاقتصاد العالمي سريعا يعتمد على أمرين لا ثالث لهما:

اولا انتهاء فيروس كورونا من العالم وهذا امر مستحيل في ظل الانتشار الواسع.

ثانيا اختراع لقاح فعال يقضي على هذا الفيروس بشكل نهائي وهذا ما تتمناه البشرية جمعاء.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية