انتخابات نواب الأردن 2024 أخبار الأردن اقتصاديات دوليات جامعات وفيات برلمانيات رياضة وظائف للأردنيين أحزاب أسرار ومجالس مقالات مختارة مقالات تبليغات قضائية مناسبات جاهات واعراس مجتمع دين اخبار خفيفة ثقافة سياحة الأسرة كاريكاتير رفوف المكتبات طقس اليوم

الخريشة يدعو أساتذة التربية الوطنية لحث طلبة الجامعات للمشاركة السياسية

مدار الساعة: وكالة اخبارية مساحتها الكلمة الصادقة
مدار الساعة ـ نشر في 2024/05/13 الساعة 19:47
البرلمان,الانتخابات النيابية,الأردن,التحديث السياسي,الملك عبدالله الثاني,مجلس النواب,فلسطين,
مدار الساعة - دعا وزير الشؤون السياسية والبرلمانية حديثة الخرشية، أساتذة الجامعات لمادة التربية الوطنية في إقليم الجنوب لتعزيز قيم المواطنة لدى طلبة الجامعات والإقبال على المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة.
وقال الخرشية، إن العنوان الرئيسي الذي تعمل الوزارة والحكومة عليه حتى يوم الانتخابات، هو التوعية والتثقيف وحشد المشاركة السياسية للمواطنين وحثهم على المشاركة في الانتخابات.
وشدد الوزير خلال لقائه أعضاء هيئة التدريس لمادة التربية الوطنية في الجامعات الأردنية في إقليم الجنوب واستضافته جامعة الحسين اليوم الاثنين، على ان الأردن يحترم التعددية السياسية والحزبية.
وعرض لمسار التحديث السياسي الذي أمر به جلالة الملك عبدالله الثاني وكان ضامناَ لمخرجات اللجنة الملكية لمنظومة التحديث السياسي، وقال إنه مسار لا رجعة عنه، وأنه سيكون متدرجاً بحيث ضمن قانون الانتخاب في هذه الانتخابات 30% بالحد الأدنى لحضور الأحزاب لترتفع هذه النسبة في الانتخابات المقبلة إلى 50% ثم ترتفع إلى 65% في الانتخابات التي تليها.
وجدد تأكيده أنه هدف لقائه باعضاء هيئة التدريس هو إزلة التخوفات لدى الطلبة بالإنتساب للأحزاب وحثهم على المشاركة في الانتخابات على مساري الترشح لمن هم فوق 25 عاماً والتصويت يوم الانتخاب.
وعرض الوزير أبرز مزايا قانون الانتخاب التي تخص الشباب وتحثهم على الانخراط بالعملية السياسية والمشاركة في الانتخابات، مشيراً إلى أن قانون الانتخاب ضمن للشباب فرصة تمثيلهم في مجلس النواب المقبل بواقع مرشح ضمن أول 5 مرشحين في القائمة العامة.
وقال الخريشة إنه "لا مبرر لنا جميعاً أن ننتقد مخرجات العملية الانتخابية مستقبلاً ولا نذهب في ذات الوقت للمشاركة في الانتخابات والتصويت".
وأكد أن جلالة الملك عبدالله الثاني أولى الشباب اهتماماً كبيرا تمت ترجمته بقانوني الانتخاب والأحزاب، وأن البيئة التشريعية محفزة للشباب للانخراط بالعملية السياسية والحزبية، خاصة وان عدد منتسبي الأحزاب الذي يتزايد بشكل ملحوظ بلغ حالياً 86 ألف حزبي ينتسبون لـ 38 حزباً سياسياً ، وأن الشباب أكثر الفئات المستفيدة من فرصة التحديث السياسي المتاحة اليوم ، وعلى الشباب استثمار هذه الفرصة غير المسبوقة لتعزيز مشاركتهم السياسية على الساحة الأردنية.
وبدد الخريشة مخاوف الشباب الأردني حول الانتساب للاحزاب، مشددا على الضمانات القانونية التي تكفل الحق للمواطنين عدم تعرضهم لأي مساءلة او تضييق نتيجة انتماءاتهم السياسية والحزبية .
و اكد الوزير إنه في ظل هذه التشريعات "سنصل إلى برلمان برامجي يعتمد على التعددية" مشيراً الى ان كافه المؤسسات الرسمية وغير الرسمية معنية بتشجيع المواطنين على المشاركة في الانتخابات لايصال من يمثلهم الى البرلمان ويعبر عن ارائهم وطموحاتهم في بناء بلدهم .
واشار الى ان التعديلات التي جرت على القوانين تبعث رسائل واضحة ترد على التخوفات غير المبررة التي يبثها بعض المشككين لعدم استمرارية وتراجع العمل السياسي في الأردن في ظل التشريعات النافذة.
وقال إن اجراء الانتخابات النيابية في موعدها الدستوري كما امر بها جلالة الملك يبعث رسالة للعالم ولكل الذين راهنوا على صعوبة ذلك تبعا للاوضاع الراهنه ، بان الأردن دولة قوية وراسخة بمؤسساتها ودستورها وقيادتها ولا يستطيع أي شخص ان يزاود على مواقف الأردن عبر التاريخ في الوقوف الى جانب الاشقاء في فلسطين، وفي كل مراحل نضالهم في سبيل حصولهم على حقوقهم الشرعية، وسنبقى الى جانبهم لحين تحقيق مطالبهم العادلة.
وشدد الخريشة على أن قوانين الإنتخاب والأحزاب محصنة ومستقرة، موضحا انه لا يمكن واعتبارا من المجلس النيابي القادم ادخال أي تعديلات على موادها ونصوصها دون موافقة ثلثي اعضاء مجلسي النواب والاعيان ،ما يؤكد جدية الدولة في السير باتجاه التحديث السياسي والعمل الحزبي المنشود.
وقال إن قانون الاحزاب اشترط ان يكون اعضاء الحزب من سكان (6) محافظات على مستوى المملكة على الاقل ،وان لا تقل نسبة المرأة والشباب من مؤسسي الحزب عن (20) بالمئة ، كما لا يجوز لامين عام الحزب اشغال هذا الموقع لاكثر من دورتين متتاليتين.
واضاف أن تعزيز مشاركة المرأة السياسية يعد من أهم الأهداف التي حققتها التعديلات الدستورية، حيث أننا اليوم أمام فرصة تاريخية لتعزيز مشاركة النساء في الحياة السياسية من خلال ما تضمنته تشريعات أقرت في منظومة التحديث السياسي.
من جهتهم، عرض اساتذة الجامعات أبرز المعوقات التي تعترضهم في تدريس مادة التربية الوطنية، مؤكدين انهم يبذلون قصارى جهدهم لحث الطلبة على المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة.
مدار الساعة: وكالة اخبارية مساحتها الكلمة الصادقة
مدار الساعة ـ نشر في 2024/05/13 الساعة 19:47