اخبار الاردن اقتصاديات دوليات جامعات وفيات برلمانيات وظائف للاردنيين رياضة تبليغات قضائية أسرار و مجالس مقالات مختارة مقالات مناسبات مجتمع دين اخبار خفيفة ثقافة سياحة الأسرة كاريكاتير رفوف المكتبات طقس اليوم

إن وضع أهل العروس أمام أهل العريس فنجان (إكسبرسو)؟


عبدالهادي راجي المجالي
abdelhadi18@yahoo.com

إن وضع أهل العروس أمام أهل العريس فنجان (إكسبرسو)؟

مدار الساعة الرأي ـ نشر في 2022/10/20 الساعة 11:12
في أفلام (الكاوبوي) الأميركية, لا بد أن تظهر القهوة في مشهد من المشاهد, تكون مركونة بجانب الموقد حتى تبقى ساخنة, ثم يأتي (مارك) ويسكب كوبا.. ويبدأ الحديث مع سارة.
مع الزمن تطورت السينما وتطورت القهوة, لم يعد ذاك المشهد يحضر في السينما الأميركية.. برزت ماكنات القهوة, وظهرت أيضا (الدلة) الزجاجية, التي تحتوي على القهوة الأميركية, برزت أيضا ماكنات (الإكسبرسو).. برزت أيضا في الأفلام قصة شراء (الكعك) مع القهوة..
حتى أن الغرب بمجمله لم يعد يتحدث عن القهوة صار يتحدث عن انواعها: (اللاتيه, اللافازا, اللاتيه بالكريما, اللاتيه بدون...الخ).
لدينا الأمر مختلف, فمنذ أن ولدت على الدنيا ودلة القهوة الواحدة, سواء الموجودة في المسلسلات أو على مداخل الفنادق, أو في الجاهات... لم تتغير (الدلة) هي ذاتها التي استعملت في مسلسل وضحة وابن عجلان, والتي تسكب في جاهات المدينة الرياضية... الفنجان لم يتغير أيضا ظل واحدا لونه أبيض وعليه نقوش غريبة لأوراق الزيتون... حتى طقوس تناول القهوة لم تختلف فجملة: (قهوتكو صايدة) كان يتم تداولها قبل (100) عام وما زلنا لليوم نتداولها... والذي يسكب القهوة لم يتغير الأداء الخاص به, فقصة (طق الفنجان) موجودة قبل (200) عام, وموجود? الآن.
تخيلوا أن الصبية حين يريدون سكب القهوة لأحد الضيوف, تجد أحدهم يصرخ (باليمين)... وما المشكلة إذا شربتها من يسار صبي؟... هل سيتغير لونها؟
القهوة هي انعكاس للعقل في الشرق, طالما أننا لم نستطع للان أن نغير في طريقة عمل القهوة العربية ولا طعمها, وطرق تقديمها.. كيف إذا سيتغير العقل, الغرب أنتج أصنافا عديدة من القهوة أنتج مصانع تعنى بتطوير ماكنات (الغلي).. انتج شركات رأس مالها مليارات الدولارات تنتشر أفرعها في كل العالم... ونحن للأسف عجزنا عن تطوير شكل (دلة) القهوة.
كل الطموحات تندحر أمام (دلة) القهوة والتي عجزنا عن تغيير لونها على الأقل... وعجزنا عن تقبل فكرة تقديم القهوة باليد اليسرى.
في النهاية القهوة لا تعبر عن سلعة استهلاكية, بقدر ما تعبر عن أزمة موروث وأزمة عقل يرفض التغيير ويرفض التطور..
نسيت أن أقول لكم في الغرب حين يسكب لك أحدهم القهوة تقول له: (ثانكيو) ومن الممكن (تشيرز) ونحن ما زلنا نصر على كلمة (عشت)... ما زلنا نصر على هز الفنجان.
للعلم في الجاهات القادمة التي سأحضرها, سأطلب (إكسبرسو)... هل من الممكن مثلا ألا تتم الجاهة... إن وضع أهل العروس أمام أهل العريس فنجان (إكسبرسو)؟
Abdelhadi18@yahoo.com
مدار الساعة الرأي ـ نشر في 2022/10/20 الساعة 11:12

اخر اخبار الاردن