اخبار الاردن اقتصاديات دوليات جامعات وفيات برلمانيات وظائف للاردنيين رياضة تبليغات قضائية أسرار و مجالس مقالات مختارة مقالات مناسبات مجتمع دين اخبار خفيفة ثقافة سياحة الأسرة كاريكاتير رفوف المكتبات طقس اليوم

لبنانية تنتقل للعمل من مديرة فرع بنك لمالكة مخبر

مدار الساعة ـ نشر في 2022/09/19 الساعة 20:26
لبنانية تنتقل للعمل من مديرة فرع
مدار الساعة - ظلت جنان حايك تعمل على مدى 28 عاما موظفة في القطاع المصرفي الذي كان مرموقا في لبنان، وكانت تدير فرعا لأحد البنوك.
أصبحت الآن تمتلك مخبزا في جبل لبنان تريد من خلاله إحداث تغيير وصناعة فارق من خلال توظيف النساء فحسب لتمكينهن ومساعدتهن في كسب لقمة العيش.
وتقول "الأزمة الاقتصادية بالبلد، والبنوك كلها عم بتخفّف الكلفة (تخفض تكاليف العمل)، عم بتصغّر فروعها، شاءت الظروف إنه فرعي يتسكّر (يتم إغلاقه)... عرضوا علي (اقتراحات) وفضلت أترك (فضلت المغادرة)".
وسقط لبنان منذ عام 2019 في هاوية الانهيار الاقتصادي الذي وضع أكثر من 80% من السكان في خانة الفقراء وأفقد الليرة حوالي 95% من قيمتها.
وأُصيبت البنوك، رغم أهميتها في اقتصاد يعتمد على الخدمات وليس الإنتاج، بالشلل. ومُنع المودعون من الوصول إلى حساباتهم بالدولار أو تم إبلاغهم بأن الأموال التي يمكنهم الوصول إليها تساوي الآن جزءا صغيرا من قيمتها الأصلية.
وكانت حايك تفكر على الدوام في فتح مخبز كمشروع تجاري. وحصلت على بعض دورات ريادة الأعمال منذ حوالي أربع سنوات وكانت تنتظر الفرصة المواتية لتنفيذ مشروعها.
وتضيف "بيقولوا الأزمة خسرتني شغلي، أنا ما بعتبر حالي خسرت. بالعكس، الخبرة يلي أخدتها بـ٢٨ سنة، هيدي سلحتني. يعني وصلت لمرحلة إن فيي أفتح مشروع من دون تردد... هيدا الخطة محضرته كنت لأعمله (كنت قد خططت لها بالفعل)، وأجا بوقته (جاء المشروع في أوانه)".
تعيش حايك في مبنى تملكه عائلتها في بلدة بكفيا في جبل لبنان. وافتتحت المخبز في المبنى نفسه في آب/ أغسطس 2021، وأطلقت عليه اسم "نسوان الفرن"، التي تعني "نساء الفرن" لكنها عبارة تشير في القاموس الشعبي اللبناني إلى النساء اللائي يمضين بالنميمة.
وتقول "نسوان الفرن. بتعرف بلبنان في غرغرة كتير (نميمة). نسوان الفرن بيعتبروا الغرغرة لإلهم (تشير هذه العبارة إلى النميمة). نحن لأ.. (نحن) غيرنا الصورة. نسوان الفرن فعالين، بالفرن وبالحياة، هي هي الصورة (هذه هي الصورة) يلي بدنا نحطها".
وتضيف أن هدفها هو تحفيز الجميع وإظهار مدى قوة المرأة ونشاطها.
تقول إحدى الزبائن وتدعى ماري-ميشال جميل "هيدا الشي كتير حلو".
وقال زبون آخر يدعى بيار بستاني وهو موظف في بنك "شفناها، فقلنا بيحرز (تستحق) المشوار وما كنا مكسوفين (لم نندم) لأن اللقمة كتير طيبة (الخبز لذيذ) و... الفكرة ناجحة".
رويترز
مدار الساعة ـ نشر في 2022/09/19 الساعة 20:26

اخر اخبار الاردن