اخبار الاردن اقتصاديات دوليات برلمانيات وظائف للاردنيين رياضة أسرار و مجالس تبليغات قضائية مقالات مختارة مقالات وفيات مناسبات مجتمع دين ثقافة اخبار خفيفة جامعات سياحة الأسرة كاريكاتير رفوف المكتبات طقس اليوم

صائد البطولات

مدار الساعة ـ نشر في 2022/05/25 الساعة 06:43
صائد البطولات
مدار الساعة -على مدار 6 مواسم قضاها مع الفريق سطر المدرب الإسباني بيب غوارديولا تاريخاً رائعاً مع مانشستر سيتي، وأصبح المدرب الأكثر نجاحاً للفريق من خلال 11 لقباً في مختلف البطولات تجعله من أنجح المدربين في تاريخ الدوري الإنجليزي.
وبرغم تمسك غوارديولا بفلسفته في أسلوب اللعب على مدار مسيرته مع الأندية التي تولى مسؤوليتها خلال مسيرته التدريبية، كانت هوايته حصد الألقاب وتحقيق الأرقام القياسية المميزة جنباً إلى جنب مع هذه الفلسفة التي تعتمد بشكل كبير على أسلوب السيطرة والاستحواذ والسرعة وتبادل المراكز، الذي طبقه من قبل مع برشلونة الإسباني، واستنسخه إلى حد كبير مع فريقي بايرن ميونخ الألماني ومانشستر سيتي.
وقاد غوارديولا فريقه مانشستر سيتي إلى الفوز هذا الموسم بلقب الدوري الإنجليزي، ليكون الرابع للفريق في غضون 5 مواسم من بين 6 مواسم قضاها في المسؤولية.
و بهذا، حصد غوارديولا ثلثي الألقاب ال 6 التي توج بها الفريق في الدوري الإنجليزي بنظامه الحالي، والذي بدأ في موسم 1992-1993، ونصف ألقاب الفريق (8 ألقاب) في تاريخ البطولة بنظاميها القديم والجديد.
وأصبح غوارديولا بهذه الألقاب الـ4 مع الفريق في الدوري الإنجليزي أنجح مدرب من خارج بريطانيا في الـ30 عاماً على مدار تاريخ البطولة، حيث تفوق على كل من البرتغالي جوزيه مورينهو الذي توج باللقب 3 مرات مع تشيلسي، والفرنسي آرسين فينغر الذي توج باللقب 3 مرات أيضاً مع آرسنال.
و لا يتفوق على غوارديولا في قائمة أكثر المدربين نجاحاً في الدوري الإنجليزي سوى الإسكتلندي سير أليكس فيرغسون الذي توج مع مانشستر يونايتد باللقب 13 مرة، لكنها تحققت في 21 عاماً بالدوري الإنجليزي.
ولكن نسبة نجاح غوارديولا مع مانشستر سيتي تفوق نظيرتها لفيرغسون مع يونايتد، حيث حصد اللقب 4 مرات في 6 مواسم بنسبة نجاح بلغت 67 % مقابل 62 % لفيرغسون مع يونايتد.
و بشكل عام، رفع غوارديولا رصيده من الألقاب مع مانشستر سيتي في مختلف البطولات إلى 11 لقباً بواقع 4 ألقاب في الدوري، ولقب واحد في كأس إنجلترا، وأربعة ألقاب في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، ولقبين في بطولة كأس الدرع الخيرية كأس السوبر الإنجليزي.
كما رفع غوارديولا رصيده الشخصي من ألقاب الدوري المحلية إلى 10 ألقاب موزعة بين برشلونة /3 ألقاب في الدوري الإسباني/ وبايرن ميونخ /3 ألقاب في الدوري الألماني/ ومانشستر سيتي /4 ألقاب في الدوري الإنجليزي/.
و على مستوى مختلف البطولات، بلغ رصيد غوارديولا مع الفرق الثلاثة 32 لقباً بواقع 14 لقباً مع برشلونة، و7 ألقاب مع بايرن، و11 لقباً مع مانشستر سيتي.
تجدر الإشارة إلى أن نسبة نجاح غوارديولا مع مانشستر سيتي في المباريات فاقت ما حققه مع برشلونة حيث قاد الفريق الإنجليزي في 352 مباراة منذ توليه المسؤولية في أول يوليو (تموز) 2016، وحقق الفوز في 256 مباراة وتعادل في 45 وخسر 51 مباراة، بنسبة نجاح بلغت /72.73 %/ فيما قاد برشلونة في 247 مباراة في 4 مواسم، وحقق خلالها 179 انتصاراً و47 تعادلاً و21 خسارة بنسبة نجاح بلغت /72.47 %/ علماً بأن نسبة نجاحه مع بايرن تزيد قليلاً عن النسبتين، حيث بلغت 75.16 % خلال 3 مواسم قاد فيها الفريق مع مراعاة فارق المستوى بين الدوري في إنجلترا وإسبانيا ونظيره في ألمانيا.
مدار الساعة ـ نشر في 2022/05/25 الساعة 06:43

اخر اخبار الاردن