هذه الرسالة من مروان الفاعوري إلى أحمد الصفدي.. ما القصة؟

مدار الساعة – "كانت أمي تقول لنا: اضحكوا في وجه أبيكم عندما يعود إلى البيت".
هذه الرسالة أرسلها رئيس المنتدى العالمي للوسطية المهندس مروان الفاعوري إلى النائب أحمد الصفدي..  فما القصة؟
هذه المرة، ليس المعنى في بطن الشاعر، بل في بطن الفاعوري والصفدي. 
رحم الله أبو مروان الحاج عواد نويران الفاعوري الذي توفي قبل أشهر. لقد تذكر بِكره المهندس مروان مقولة والدته. والمعنى أن الأسرة لا تعلم ما يعانيه الرجل في الخارج من مصاعب ومشقة حتى إذا عاد إلى المنزل، كان على الاسرة أن تنسيه ما في الخارج من فوضى أصابته.
فهل تغمز الرسالة من قناة المصاعب التي يجدها المهندس الفاعوري وصاحبه، فيما هما فيه؟


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية