شهادات الاتحاد الأوروبي لكورونا ساعدت على انتعاش السياحة

 مدار الساعة - قال تقرير للأمم المتحدة اليوم الإثنين، إن استخدام شهادات كوفيد-19 على نطاق واسع وحملات التطعيم الناجحة ساعد السياحة في الاتحاد الأوروبي على التعافي بشكل أسرع من جائحة فيروس كورونا، مقارنة مع أي مكان آخر في العالم في الربع الثالث من عام 2021.

وقال مقياس منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة إن "عدد السائحين الدوليين ارتفع 58% حول العالم بين يوليو(تموز) وسبتمبر(أيلول) الماضيين مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020، على الرغم من أن هذا كان أقل 64% عن نفس الفترة السابقة للجائحة في عام 2019".
وسجلت أوروبا أفضل أداء نسبي في هذه الفترة، مع انخفاض عدد السائحين الدوليين 53% مقارنة بموسم الصيف نفسه في عام 2019.
وذكر التقرير أن "الزيادة في الطلب كانت مدفوعة بزيادة ثقة المسافرين وسط تقدم سريع في التطعيمات وتخفيف قيود الدخول في العديد من المناطق التي يقصدها السائحون".
وقال "في أوروبا، ساعدت شهادة كوفيد الرقمية للاتحاد الأوروبي في تسهيل حرية التنقل داخل الاتحاد الأوروبي، مما أدى إلى تحقيق طلب كبير بعد عدة أشهر من فرض قيود على السفر".
وقال التقرير إنه "بين يناير(كانون الثاني) وسبتمبر(أيلول) الماضيين، ظل إجمالي عدد السياح الوافدين حول العالم أقل 76% من مستويات ما قبل الجائحة، مع تفاوت الأداء في مناطق مختلفة".
 
رويترز
 


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية