الجمعة السوداء.. كم أنفق الأميركيون في التسوق عبر الإنترنت؟

 مدار الساعة - قال موقع Verge الأميركي المتخصص بمتابعة شؤون التكنولوجيا، إن المبيعات عبر الإنترنت انخفضت خلال "الجمعة السوداء" قليلا عن العام الماضي، وهي المرة الأولى التي ينخفض فيها الإنفاق عن العام الذي سبقه خلال هذا اليوم.

 
والجمعة السوداء هي الجمعة التي تلي عيد الشكر الأميركي، وفيها يستيقظ الناس باكرا عادة للوقوف أمام المحال التجارية الكبرى من أجل الاستفادة من التخفيضات الكبيرة التي تعلنها تلك المحلات بمناسبة هذا اليوم الذي يعد أشهر مناسبة للتسوق في أميركا طوال العام.
 
وقال الموقع إن المتسوقين عبر الإنترنت أنفقوا ما مجموعه 8.9 مليار دولار هذا العام، وهو مبلغ أقل قليلا من مبلغ 9 مليارات دولار الذي تم إنفاقه في عام 2020.
 
وقال موقع "أدوبي أنالاتيكس" إن لاتجاه نحو الانخفاض قد يكون سببه ارتفاع في الإنفاق المبكر حيث بدأت بعض المتاجر المبيعات والعروض الترويجية في وقت مبكر من أكتوبر.
 
وقال فيفيك بانديا، المحلل الرئيسي في أدوبي ديجيتال إنسايتس  "للمرة الأولى على الإطلاق، شهد يوم الجمعة الأسود انعكاسا لاتجاه النمو في السنوات الماضية".
 
ويضيف "بعض المتسوقين يخططون للشراء طوال مدة من الزمن، ويستخدمون التكنولوجيا للتأكد من جودة الصفقة التي اشتركوا فيها".
 
ويظهر الموقع أن عمليات الشراء عبر الهاتف النقال ازدادت بنسبة عشرة بالمئة عن العام الماضي.
 
ويقول Verge إنه "في حين أن المبيعات المبكرة قد تكون العامل الرئيس وراء الانخفاض، فإن قضايا سلسلة التوريد العالمية يمكن أن تكون مساهما آخر".
 
ويقول الموقع إن هذه المشكلة جعلت "من الصعب على المتسوقين الحصول على المنتجات التي يريدونها" وبالتالي قللت عمليات الشراء، ويشير التقرير إلى أن "الأجهزة والإلكترونيات قد تأثرت بهذا أكثر من غيرها".




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية