الشلالفة وابو سيف وابو مجاهد كنوز للوطن

 الدكتور أحمد محمد احمد الشلالفة، استشاري جراحة العظام والمفاصل، استشاري جراحة الكتف والكوع واليد والقدم السكرية، استشاري جراحة التنظير واصابات الملاعب والمفاصل الصناعية، حاصل على كل من البورد الأردني، البورد العربي، الزمالة السويسرية، الزمالة الالمانية وعضو ومدرس في الجمعية السويسرية لتثبيت الكسور.

 لقد أثبت الدكتور الشلالفة اتقانه التام في تخصصه في تشخيص الحالات وفي جراحة المفاصل والعظام عملياً عندما شخص لي سابقا قطع في وتر اصبع البنصر. وعندما أجرى لي في صباح هذا اليوم الأحد الموافق 28/11/2021  عملية لإعادة حركة الإصبع المصاب والذي عطل حركة يدي اليمنى تماماً حين وضع خطته المدروسه لإجراء العملية. حيث طلب من رئيس قسم التخدير الدكتور بديع ابوسيف بالبدء بالتخدير الموضعي ليقوم بربط الوتر  المقطوع لأصبع البنصر مع وتر الوسطى ويقوم بالتجربه لحركة الإصبع المصاب مع باقي الأصابع. 
وهذا ماتم حيث طلب مني تحريك أصابع يدي اليمنى وكالسحر عاد الإصبع المصاب كما كان مما شَجَّعه على إكمال عمليته بالكامل، وطلب مني مرة أخرى تحريك الأصابع وضمها فعادت حركة الإصبع كما كانت تماماً. وهذه الطريقة وفرت على الطبيب كثيراً من الوقت والجهد وعلى المريض إجراء عملية كبيرة باخذ وتر من مكان معين باليد لوصل الوتر المقطوع، كما إختصرت على المريض زمن الشفاء. فكل الشكر والتقدير للدكتور الشلالفة على حنكته وخبرته منقطعة النظير في تخصصه، وأيضاً لابد لنا هنا أن نشكر الدكتور ابو سيف رئيس قسم التخدير في المستشفى على اقتراحه بالتخدير الموضعي بعد اطلاعه على حالتي الصحيه. والشكر ممتد كذلك للسيد ابو مجاهد في قسم التمريض الذي كان مسؤولاً عن تحضير المرضى للعمليات وعلى ما يتحلى به من أخلاق عاليه وأسلوب راق عَكَسَ الصفات الاسلاميه عن المستشفى الإسلامي ومسح أخطاء وتجاوزات بعض الأشخاص في قسم إستقبال الطوارئ. فهناك أشخاص بعلمهم وبخبرتهم وبأعمالهم وتصرفاتهم يعطون صورة جميله جدا ومشرقه  عن أنفسهم وتخصصاتهم وسمعتهم وسمعة مؤسساتهم  والعكس صحيح. فعلى إدارة المستشفى الإسلامي تشجيع المتمسزين وتأهيل المقصرين والذين يحتاجون لدورات في مهارات الإتصال.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية