جهاز يساعد في تخفيف أعراض مرض باركنسون

 مدار الساعة - بينما كان أخصائي العلاج الطبيعي ديفيد بوترينو يعمل على جهاز اهتزازي لمساعدة الصم على تجربة الموسيقى الحية، اكتشف بأن نفس التكنولوجيا قد توقف الرجفة لدى الأشخاص المصابين بمرض باركنسون، عندما جربه والد صديقه المصاب بداء باركنسون.

وقال بورتينو، الذي يشغل منصب مدير الابتكارات في مركز "ماونت سيناي" لإعادة التأهيل بمدينة نيويورك، إن والد صديقه وهو عازف بيانو سابق، كان يعاني من رجفة شديدة في اليدين بسبب داء باركنسون، وعندما ارتدى الجهاز المخصص للصم، توقفت الرعشة لديه بشكل شبه كامل وتمكن من عزف مقطوعة كاملة على البيانو.
وعندها، بدأ بورتينو وفريقه، بفحص الجهاز الجديد على الأشخاص الذين يعانون من ارتعاش اليدين الناجم عن باركنسون.
وأظهرت التجارب، فاعلية الجهاز الذي يمكن ارتداؤه على المعصم أو الكاحل وهو بحجم ووزن الساعة الذكية تقريباً. كما أظهرت النتائج أن استخدام الجهاز آمن وليس له أي آثار جانبية.
يعمل الجهاز بتقنية تقوم بإرسال إشارات إلى الدماغ لتعطيل الإيقاعات غير الطبيعية التي تسبب الرعشة.
تميل رعشة باركنسون النموذجية إلى الحدوث عند استرخاء العضلات، كما هو الحال عند وضع اليدين في الحضن، في حين تنخض حدة الرعشة عندما ينخرط الجسم في أي نشاط، وفق ما أورد موقع "يو بي آي" الإلكتروني. 
 


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية