كريشان وزيارة 6 بلديات.. ما القصة

 مدار الساعة - فاجأ نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية توفيق كريشان اليوم السبت (6) بلديات بزيارات تفقدية، وذلك في إطار حرصة على التأكيد على وجوب استمرار وديمومة حملة (بسواعدنا) للنظافة التي أطلقتها وزارة الإدارة المحلية بالتعاون مع البلديات تحت رعايته قبل ما يزيد على شهر.

           وتفقد كريشان وعلى أرض الواقع ما تقوم به بلديات الجيزة الجديدة، والعامرية الجديدة، والقطرانة، والسلطاني، والحسينية الجديدة، ومعان الكبرى من إجراءات ميدانية للنظافة على الطريق الصحراوي وداخل حدود هذه البلديات، والتأكد من مستوى النظافة فيها.
           وأكد لرؤساء هذه البلديات والمسؤولين فيها بأن وزارة الإدارة المحلية بدأت ترجمة للرؤى الملكية السامية وخِطط الحكومة بحملة وطنية شاملة ومستمرة لنظافة الغابات والمناطق الأثرية والسياحية والمتنزهات العامة والطرق الدولية والرئيسية.
           كما أكد كريشان لهم بأن استمرار حملة (بسواعدنا) تحتاج إلى تظافر وتعاون كافة الجهود لضمان نجاحها، مشيراً إلى أن البلديات التي نجحت في ترسيخ دورها الوطني والمحلي في التنمية والخدمة العامة والصحة والسلامة، وخاصة خلال جائحة (كورونا) قادرة بكل فخر على أن تكون جزءاً رئيسياً من هذه الحملة الوطنية الشاملة، والتي تهدف إلى نظافة وتجميل المدن والقرى والأرياف والبوادي.
           ودعا البلديات إلى التنسيق والعمل  المشترك فيما بينها في المناطق المتجاورة بغية ضمان تنظيف هذه المناطق والطرق الدولية والرئيسية، لأن ذلك سيسهم في العمل بروح الفريق الواحد بين البلديات وطواقمها من جهة، ويجعل هذه البلديات تحقق أعلى مستويات النظافة والصحة والسلامة في مناطقها والمناطق المجاورة لها من جهة أخرى.
          وحث نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية رؤساء هذه البلديات وباقي بلديات المملكة خلال الجولة المفاجئة بأن تعمل كذلك وبالتوازي في حملة (بسواعدنا) للنظافة مع استعدادتها أيضاً لمواجهة الظروف الطارئة خلال فصل الشتاء القادم، من خلال فتح غرف العمليات وتهيئة الكوادر والفِرق الميدانية والتأكد من جاهزية الآليات والمُعدات والأجهزة والقاعات اللازمة الممكن استخدامها كمراكز إيواء، إلى جانب متابعة المناطق الساخنة في أماكن بلدياتهم والمناطق المحيطة بها للسيطرة على أي تطورات خلال الظروف الجوية الطارئة.
           وعلى ذات الصعيد حيّا كريشان عمال الوطن الذين التقاهم على أطاريف الطريق الصحراوي وداخل حدود البلديات، والذين كانوا يقومون بواجبهم خلال زيارته التفقدية المفاجئة، باعتبارهم الركيزة الرئيسية في استمرار ونجاح حملة (بسواعدنا). وقال لهم بأن الحكومة اتخذت قرارات مهمّة لتثبيتهم ومنحهم امتيازات أخرى ستنعكس على تحسين أوضاعهم  الحياتية والمعيشية بناء على التوجيهات الملكية وخِطة الحكومة.
           يُشار إلى أن كريشان كان قد التقى يوم الخميس الماضي رؤساء لجان بلديات الفئة الأولى ورؤساء المجالس المشتركة (كلاً على حِدةٍ) بهدف تعزيز خطة الوزارة والبلديات ومجالس الخدمات المشتركة لضمان استمرار حملة (بسواعدنا) للنظافة وتجميل المدن والقرى والأرياف والبوادي، في مناطق البلديات والغابات والأماكن الأثرية والسياحية والمتنزهات العامة والشوارع خاصة الشوارع الرئيسية والدولية.
           كما هدف اللقاءان إلى متابعة الوزارة لاستعدادات البلديات ومجالس الخدمات المشتركة ومديريات الشؤون البلدية في المحافظات والألوية لفتح غرف العمليات وتهيئة الكوادر والفِرق لمواجهة الحالات الطارئة خلال الظروف الجوية في فصل الشتاء والتأكد من جاهزية الآليات والمُعدات والأجهزة والقاعات اللازمة الممكن استخدامها كمراكز إيواء.
           كما كلّف كريشان في وقت سابق وبشكل عاجل مدراء ومسؤولين في الوزارة للقيام بجولات أسبوعية مبرمجة لكافة هذه المناطق في المحافظات والألوية وتزويده بتقرير أسبوعي شاملٍ عن سير العمل في حملة (بسواعدنا) ومستوى النظافة فيها، وبالتنسيق مع رؤساء لجان البلديات المؤقتة والمدراء التنفيذيين في البلديات ومدراء الشؤون البلدية في المحافظات والألوية ورؤساء مجالس الخدمات المشتركة.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية