إطلاق منصة تصميم في الأردن

مدار الساعة - غير الوباء العالم وغيرنا. أدى التحدي المتمثل في إنتاج كتاب آخر في ظل الوباء إلى رحلة إعادة تصور نهجنا لعرض جمال التصميم في الأردن من خلال منصة رقمية. تعلمنا أننا نحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى أن نحلم بشكل أكبر وأن نتبنى وسائط جديدة لمواصلة السعي لتحقيق ما نفعله وتمكين النظم البيئية لتمكين الأفراد اقتصاديًا واجتماعيًا.
منصة التصميم - الأردن هي منصة رقمية تعرض قصص وتصميم اثنين وأربعين مصممًا عبر تخصصات متعددة. كما عُرضت ١٩ مقالة ساهم فيها خبراء من مختلف مجالات التصميم، إضافة إلى تبادل الأفكار والأدوات للمصممين لتعزيز مهاراتهم والعمل لحسابهم الخاص وتوسيع نطاق تأثيرهم.
قالت الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن سارة فيرير أوليفيلا إن هنالك حاجة ملحة لدمج تصاميم وأفكار الشباب للتصدي لتحديات اليوم الأكثر إلحاحاً. وأكدت السيدة أوليفيلا "نظراً  لزيادة المخاوف العالمية بشأن تغير المناخ والتحديات الاقتصادية والاجتماعية المتعلقة بظروف العمل والفقر والعدالة والمساواة من الضروري اعتماد نهج استهلاك وإنتاج مستدامين، وهو مجال سلط جدول أعمال 2030 الضوء عليه باعتباره أحد أهداف التنمية المستدامة الـ17. واضافت الممثل المقيم للبرنامج الإنمائي: "لذلك، إن التصميم المستدام مجال هام يمكن للمصممين من خلاله أن ينظروا لهذه المخاوف الاجتماعية والاقتصادية والبيئية كعنصر أساسي في ابتكار منتجاتهم واستراتيجيات التطوير
مع كل مشروع التمكين من خلال ™️، نخصص جزءًا من عائداتنا لحل التحديات المحلية. يشرفنا أن نتشارك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) ومؤسسة ولي العهد (CPF) للمساهمة في خلق فرص عمل للشباب.
من جهتها، قالت الدكتورة تمام منكو المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد "الطباعة الثلاثيّة الأبعاد من العناصر المهمّة في الثورة الصناعيّة الرابعة، وهو ما نوليه في مؤسسة ولي العهد اهتماماً كبيراً، وتمثّل هذا الاهتمام بإطلاق مصنع الأفكار، مختبر التصنيع الرقمي، والمندرج ضمن مبادرات مؤسسة ولي العهد".
وأضافت: "التصميم من الخطوات الرئيسيّة والهامّة في عمليّة التصنيع الرقمي، ومن تعاملنا اليومي مع الشباب والشابات، لاحظنا أن كميّة الأفكار الموجودة لدى الشباب كبيرة، لكن التحدي الأبرز هو كيفيّة تحويل هذه الأفكار إلى تصاميم واضحة، قابلة للتنفيذ، وهو ما يحرص الفريق الفنّي في مصنع الأفكار على تقديمه بشكل دائم للشباب والشابات".
وأوضحت: "منصّة التصميم من الأفكار الرياديّة الهامّة التي تساعد الجميع في التغلّب على هذا التحدّي، ونحن سعداء جداً باستضافة هذه الفعاليّة الهامّة في مقر مبادرتنا مصنع الأفكار".
شركاء هذه المنصة هم: وزارة الشباب الأردنية، وافوتو، جبل عمان ناشرون وذا اوتفيت وأسبوع عمّان للتصميم وأسبوع الموضة في الاردن وتصاميم نهر الأردن، ومعهد التصميم عمان، وديزاين، وميس الورد، وماد هوك، وشامبر جيلد، انتيريور بي اتش وأكاديمية الرواد للتدريب والإستشارات وصدى واستوديو أفكار التصميم واستوديو بي وجامعة عمان العربية وفرصة وسوق فن وانتورك وشمس البلد وهيئة شباب كلنا الأردن وصلصال، وراقامي، ومعركة التصميم وكما وH2 انتريورز، وديميتريز، وخيط، وروح الشرق وأكسسوارات مصعب والسفارة الإيطالية في الأردن.
"نحن ممتنون لشركائنا والمساهمين ويسعدنا تسليط الضوء على قصص أفرادنا الملهمين مع العالم"، علق مؤسسي التمكين من خلال ™️ دينا سعودي وعبد المجيد شومان ودانش فرحان.
التمكين من خلال™️ هو بالشراكة بين  Seven Circles وXische Ventures
بهدف تمكين النظم البيئية لتمكين الأفراد اقتصاديًا واجتماعيًا. منذ عام ٢٠١٧، أحدثنا تأثيرًا في أكثر من ١٠ دول وتعاهدنا على أن جزء من عائداتنا ستعود إلى المجتمع.
 



جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية