إعلانات

هل يوجد رقابة على الإعلانات في عمان؟.. أنا خرجت هذا اليوم لشراء دخان وباذنجان ومعجون للأسنان.. مشواري كان في مساحة محدودة، وصادفت الكثير من الإعلانات... مرضى السرطان شافاهم الله، لا أريد الاعتراض على إعلانات مؤسسة الحسين فهي ضرورة وإن كانت تبعث في قلبك الحزن...

لكن ماذا يقصدون بتأمين الشيخوخة؟.. تحسست رأسي قليلا هل كبرنا؟.. وماذا يقصدون بإعلان لسيارة رباعية الدفع موديل 2022.. كم من مواطن في الأردن يستطيع ركوبها وكم من رجل سيصاب بالحسرة عند رؤيته الإعلان... أنا شخصيا تمنيت أن أرتطم ببابها.. على الأقل سيقولون في المشفى دهسته سيارة... وكالة

أو إعلان بنكي.. يقول: حول راتبك فورا واحصل على (500) دينار كقرض بدون فوائد.. المشكلة أن الجميع رواتبهم مرهونة ولا يوجد من يستطيع تحويل راتبه..

وإعلانات (الحريمي).. نعم هنالك إعلانات (حريمية)، وما علاقتي بها أصلا.. لماذا يضعونها على أبواب المحلات (يا عيب الشوم)...

شاهدت أيضا لوحة تقول: (تحت رعاية.......) وتساءلت لماذا لا يتم الإفتتاح تحت رعايتي، ماذا ينقصني (زي الوردة..وسيم، متكتك)..لماذا كل الإفتتاحات في بلادنا تحت رعاية المسؤولين؟ لماذا لايوجد ولو حتى افتتاح يتم تحت رعاية عبدالهادي راجي... لو كان علبة (سردين) سأقبل...

الإعلانات في بلادنا إما أن تصيبك بالألم أو الحسرة، أو اللطم... تخيلوا قبل أيام قرأت إعلانا يقول إن سيارة من نوع فاره جديدة وصلت... هل هذا يعني أني سأتوجه فورا إلى الشركة وأقول لهم: (بليز بدي لونها فوشي)...

هنالك شيء يرتبط بضوضاء البصر, وهو يشبه ضوضاء السمع... ولكن الغريب أن الإعلانات الموجودة في الأردن، تصلح مع دولة لديها فائض مالي، ولكن حين تشاهد دولة خرجت للتو من جائحة كورونا... باقتصاد متعب، وإعلانات شوارعها أغلبها تتحدث عن منتجات تساهم في زيادة نسبة الترف حتما تستغرب.....

أحيانا الأغاني تراعي الذوق العام، واللباس.. نشرة الأخبار، ومسيرك في السيارة وخوفك من إطلاق (الزامور) كل ذلك لمراعاة الذوق العام...

لكنهم كل يوم يخدشون ذوقي, لا بل يهشمونه حين ترى إعلانا عن سيارة.. وبكل صلافة يكتبون أن السعر: (65) ألف دينار بس...

[email protected]

الرأي



جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية