استهداف القوات الأمريكية قرب مطار أربيل بالعراق.. طائرات مسيرة مفخخة حاولت استهداف قاعدة عسكرية استخباراتية أجنبنية

 مدار الساعة - قال مسؤولو أمن بإقليم كردستان العراق إن هجوماً بطائرات مسيّرة وقع قرب القوات الأمريكية التي تتمركز عند مطار أربيل الدولي بشمال العراق، السبت 11 سبتمبر/أيلول 2021.

 
كان جهاز الأمن الداخلي في إقليم كردستان العراق شبه المستقل، الذي عاصمته أربيل، قد قال في بادئ الأمر، إن ثلاثة صواريخ سقطت قرب المطار.
 
لكن بياناً ثانياً من قوة مكافحة الإرهاب الكردية قال إن الهجوم نُفذ باستخدام طائرات مسيّرة محملة بمتفجرات.
 
في سياق متصل لم ترد تقارير حتى الآن عن حدوث أضرار أو سقوط ضحايا. وقال شهود إنهم سمعوا دوي ستة انفجارات على الأقل في المنطقة.
 
إلى ذلك تعرَّض المطار في أربيل لهجمات متكررة خلال العام الماضي، منها هجمات باستخدام طائرات مسيّرة محملة بمتفجرات.
 
حيث ألقى مسؤولون أمريكيون بمسؤولية الهجمات السابقة، على فصائل شيعية مسلحة متحالفة مع إيران تعهدت بالقتال لحين رحيل ما تبقى من العسكريين الأمريكيين وعددهم 2500 عن البلاد.
 
يوجد داخل مطار أربيل قاعدة عسكرية لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وقد تكون القاعدة في الغالب هي هدف الطائرات المسيّرة.
 
عادةً ما تتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الهجمات التي تستهدف سفارتها وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها في العراق. ومراراً، هددت فصائل مقربة من إيران، بينها كتائب حزب الله العراقي، باستهداف مواقع القوات الأمريكية بالبلاد، في حال لم تُنهِ واشنطن وجودها العسكري هناك.
 




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية