سيارتي معشوقتي..

.. أنا أعرف أن أكبر أرشيف في العالم هو أرشيف الحرب العالمية الثانية، نظرا لما يحتويه من ملفات وصور و(فيديوهات)، ووثائق.. وأعرف أنه أيضا يحتوي على ألوف الساعات من الأفلام المصورة، وملايين الوثائق.. ناهيك عن عشرات الملايين من الصور الفوتوغرافية..

لكن نحن في الأردن لابد من أن نسجل أرقاما قياسية، نحن نمتلك أخفض بقعة في العالم.. وهي الأغوار، نمتلك أكبر بحر في العالم به نسبة ملوحة وهو الميت، ونملك أعلى نسبة مدخنين.. ولكن اكتشفت مؤخرا أن لدي قارئة على الفيس بوك.. تمتلك أرشيفا من الصور أكبر من أرشيف الحرب العالمية الثانية بكثير..

أنا بصراحة كلما فتحت (الفيس بوك) ظهرت صورها.. البارحة مثلا التقطت صورة سلفي وهي تلاعب قطة، وكتبت تحتها.. (قطتي لولو)، في ذات اليوم التقطت صورة (مع ماما) وكتبت أسفلها (ماما حياتي).. وعلى ما يبدو أن الماما كانت قد أنهت للتو خرط (بكسة كوسا).. لأنه قد ظهر في خلفية الصورة آثار ذلك.. في الصباح من نفس ذلك اليوم، صورت فنجان قهوة.. بمصاحبة أغنية لفيروز وكتبت على الصورة (رائحة القهوة تنعشني)..

اليوم مثلا وكالمعتاد حين فتحت الفيس بوك ظهرت أول صورة لها في الصفحة لها.. تحت دالية عنب وكتبت تحتها (التمتع بشمس الصباح) المشكلة أنها لا تدقق في الصور، فخلفية الصورة أظهرت أطراف حبل غسيل.. وقد نشرت الوالدة عليه.. مجموعة من (البشاكير)..

والمشكلة أنها تحصل على كم هائل من التعليقات.. وكلها إيجابية، احدهم ويدعي (صقر الجنوب) كتب لها على صورة القهوة: (يا ليتني كنت القهوة وارتشفتيني).. فردت عليه: (مرسي كتير لزوئك).. للعلم صقر الجنوب وحين فتحت (البروفايل) الخاص به، تبين أننا نشترك في صفحة واحدة اسمها (سوق الحلال في الأردن).. وله مشاركات كثيرة عليها، علما بأن المهنة في صفحته: أعمال حرة.. والحقيقة غير ذلك، فهو تاجر حلال.. وقد عرفت ذلك من مشاركته في الصفحة، فقد عرض (9) خرفان (رمسي) للبيع قبل أسبوع واحد..

هؤلاء الناس كم يقضون من وقتهم في التصوير والتعليق على الفيس بوك؟.. صدقوني أن هذه البنت يوجد على صفحتها ألوف الصور.. وأظنها تفوقت على أرشيف الحرب العالمية الثانية، وأنا صدقا لا أعرف الغاية من نشر صورتها وهي تشرب قهوة أو تلاعب القطة.. أو تقبل الوالدة.. أو تنبطح على بوز سيارة خردة.. وتكتب: (سيارتي معشوقتي)..

أنا يوميا أحصل على وجبة من الاشمئزاز والضحك، وعلى الحزن في ذات الوقت؛ فالفيس بوك عرّى الناس في بلادنا، كشف الشخصيات المزيفة.. وازدواج التفكير والتنمر والكره..

على كل حال أنا ذاهب لصفحة هذه الصبية، فقد نشرت قبل قليل صورة.. (ثلاجة).. يبدو أن العائلة اشترت ثلاجة..

ترى ما هي أخبار الوالدة، هل أنهت خرط الكوسا؟

[email protected]

الرأي



جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية