إلى اتحاد كرة القدم وأندية المحترفين

إلى اتحاد كرة القدم وأندية المحترفين إيماننا أنه لا  شيء يعلو قيمة عن الإنسان وصحته والتعليمات ليست مقدسة والرغبه بالفوز أو أي سبب آخر لا يقارن بصحة وسلامة اللاعب..
ومن هنا فإن  التراجع حرصا على الصحة والسلامة أولوية ومكسب وضرورة  وإنني أتوجه بالطلب المشفوع بالرجاء أن يتعاون الجميع في ذلك وأن يبادر اتحاد كرة القدم بمخاطبة الأندية وخاصة التي اعتمدت ملعب الأمير محمد في الزرقاء ملعبا بيتيا لها وفي ظل وجود شبه إجماع على أن الملعب نتيجة ارضيته تؤثر على المستوى والأداء الفني ورغم أهمية ذلك فإنه لا يعادل شيء  في ظل تعدد إصابات اللاعبين نتيجة الأرضية وحدوث  إصابات ذات خطر وأثر كبير  وحيث  إن درء الضرر والمفاسد  أولى من جلب المنافع والمصالح  فإنني أرجو التعاون من الجميع والاحتكام إلى رأي المختصين وإعادة النظر بالقرار بأسرع وقت ممكن واعتماد ملعب بيتي جديد  بدلا من الملعب المعتمد سابقا خاصة أننا نملك بدائل لهذا الملعب ولا نريد بالدرجة الأولى  أن نرى إصابات أكثر  وبعضها قد يكلف الكثير  صحيا  مع العلم  أن الرأي الفني لدى غالبية المختصين أن ذلك الخيار باعتماد هذا الملعب اصلا  يؤثر على الأداء وبالتالي قوة الدوري وطبيعة المنافسة وكما هو معلوم أن الدوري القوي مطلب ورغبة وأساس لتطوير الكرة الأردنية فنيا وتسويقيا وماليا إلى الاتحاد  الأندية واللاعبين
لذا أرى أن الاستبدال مهم ومفيد.. واتمنى من الاتحاد ان يبادر بذلك واتمنى من الأندية التعاون المطلق في ذلك
والله ولي التوفيق والقادر عليه



جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية