143961 طالب وطالبة توجيهي يقدّمون مبحث التربية الإسلامية اليوم

 مدار الساعة - تبدأ الخميس، أولى جلسات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" لعام 2021، وسط إجراءات صحية للوقاية من فيروس كورونا، بمشاركة 207283 مشتركا ومشتركة.

 
وسيتقدم للامتحان في جلسته الأولى في مبحث التربية الإسلامية 143961 مشتركا ومشتركة في ورقة امتحانية موحدة لفروع التعليم الأكاديمي والمهني كافة، من أصل 118606 من الطلبة النظاميين، و88677 من طلبة الدراسة الخاصة.
 
وتوزع المشتركون حسب فروع التعليم وفق التالي: "72629 للفرع العلمي، و106058 للفرع الأدبي، و304 للفرع الشرعي، و1470 لفرع المعلوماتية و110 للفرع الصحي، فيما بلغ عدد الطلبة المشتركين في الامتحان من الفروع المهنية المختلفة 26712 مشتركاً ومشتركة".
 
وسيتقدم للامتحان العام 562 مشتركا ومشتركة من الطلبة ذوي الإعاقة في هذه الدورة موزعين وفق الفئات الآتية: "الطلبة الصم 149، الطلبة المكفوفون 107، الطلبة ذوو الإعاقة الحركية 127، الشلل الدماغي 74، الطلبة ضعاف البصر 105، فيما بلغ عدد المشتركين للامتحان 28 مشتركا في مركز الحسين للسرطان".
 
وسيتقدم للامتحان 82 مشتركا في مراكز الإصلاح والتأهيل ومراكز الأحداث موزعة على 15 قاعة.
 
ويقوم على مراقبة الامتحانات نحو 45000 معلم ومعلمة في قاعات الامتحان كافة، والبالغ عددها 2164 قاعة، حيث تم تخصيص 42 قاعة احتياطية لكل مديرية تربية وتعليم لأي طارئ، فيما بلغ عدد المدارس المشغولة كقاعات امتحان 890 مدرسة.
 
مدير التربية والتعليم في محافظة جرش فيصل الهواري قال إن 6424 طالبا وطالبة سيتقدمو لامتحان الثانوية العامة في المحافظة، موزعين على 26 مركزا و 73 قاعة.
 
وأعلن مدير تربية عجلون سامي شديفات، أن 5994 طالبا وطالبة سيتقدمون لامتحان الثانوية العامة في محافظة عجلون موزعين على 25 مركزاو 69 قاعة.
 
جلالة الملك عبدالله الثاني أعرب، الأربعاء، عن أمنياته لطلبة "التوجيهي" بالتوفيق في امتحاناتهم.
 
وقال عبر تويتر: "أبنائي وبناتي طلبة التوجيهي الأعزاء، أتمنى لكم التوفيق في امتحاناتكم، فالأردن يحتاج إلى علمكم ومهاراتكم. فرضت علينا الجائحة ظروفا صعبة، لكننا سنخرج منها أقوى بإذن الله".
 
- بروتوكولات صحية -
 
وجهت وزارة التربية والتعليم عدداً من الرسائل والإرشادات للمشتركين في الامتحان، حرصاً منها على سلامة سير امتحاناتهم، أبرزها الحضور إلى قاعة الامتحان قبل ساعة من بدء الجلسة الامتحانية، حرصًا منها على تطبيق إجراءات البروتوكول الصحي من قياس للحرارة، والتأكد من لبس الكمامة بالشكل السليم، مشيرةً إلى أنه بإمكان المشترك الدخول إلى قاعة الامتحان بعد استكمال هذه الإجراءات وبإيعاز من رئيس القاعة.
 
وشملت الإرشادات التزام كل مشترك بإحضار بطاقة الأحوال المدنية، أو جواز السفر للمشتركين الأردنيين وجواز السفر لغير الأردنيين، والبطاقة الأمنية للمشتركين السوريين الذين لا يحملون جواز سفر، يومياً عند تقديم الامتحان.
 
وحذرت المشتركين من اصطحاب أي من (أجهزة الهواتف الخلوية، الساعات الإلكترونية، والأقلام بأنواعها) إلى قاعة الامتحان تلافيًا لتطبيق الإجراءات الإدارية على المشتركين المخالفين للتعليمات، والتأكيد على ترك كل ما يتعلّق بالامتحان كالملصقات وقصاصات الورق وغيرها خارج قاعة الامتحان، والتأكد من برنامج الامتحان والمباحث المقررة، والوقت المحدد لكل امتحان، والالتزام بالتعليمات الناظمة له.
 
وأوضحت أنه سيتم تزويد كل مشترك بقلم رصاص وممحاة ومبراة منذ امتحانه الأول تبقى على مقعده طيلة فترة امتحاناته، حفاظا على سلامته وسلامة أسرته وزملائه.
 
وبينت الوزارة أن الوقت المخصص للامتحان لكل مبحث سيكون كافيًا، مؤكدة استمرارها بإضافة عشر دقائق لكل ورقة امتحانية تعطى للمشتركين بدلًا من الوقت الضائع في توزيع الأوراق الامتحانية.
 
وأعلنت وزارة التربية والتعليم أنه يمكن للطالب معرفة مكان تقديم الامتحان عبر الرَّابط،  وسيتم إرسال الموقع الجغرافي قبل أول جلسة امتحانية.
 




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية