نباتات زينة منزلية ذات خصائص علاجية لصحة الإنسان

 مدار الساعة - كشف خبراء عن مجموعة مختارة من النباتات المنزلية التي يمكن أن تحسن الصحة وتعزز الجهاز المناعي وتخفف التوتر، إضافة إلى وظائفها التزيينية.

فيما يلي أهم نباتات الزينة المنزلية التي تساعد على علاج المشاكل الصحية، بحسب ما أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية:
نبات العنكبوت
 
نبات العنكبوت المعروف أيضاً باسم (كوموسوم الكلوروفيتوم) هو النبات المثالي للمبتدئين في البستنة، لأنه يساعد في تنظيف الهواء وتحسين حالة المصابين بالربو. وقال خبير البستنة جورجي ماثيوز، إن نبات العنكبوت يمكن أن يزيل ما يصل إلى 90٪ من مادة الفورمالديهايد الكيميائية التي يحتمل أن تسبب السرطان من الهواء.
زهرة الخبيزة (الجورانيوم)
 
تساعد على تحسين التنفس، وتخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب. تعمل هذه النبتة أيضاً كمضاد للميكروبات ومضاد للالتهابات. وهي مناسب للزراعة في الهواء الطلق، ويمكن وضعها عند نافذة غرفة المعيشة، و تحتاج إلى ما لا يقل عن 6 إلى 8 ساعات من أشعة الشمس يومياً، وتحتاج إلى حماية من البرد.
نبات الثعبان
 
يعمل على تنظيف الهواء، ويمكن أن يمتص أيضاً بعض أشكال الإشعاع. وصرح جورجي ماثيوز أن نبات الثعبان يمكن اعتباره كجهاز لتنقية الهواء وقد أثتت وكالة ناسا، أنه يمتص بعض أشكال الإشعاع.
لتحقيق أقصى قدر من الفعالية ضد الإشعاع، فإن أفضل مكان لوضع هذا النبات، هو بالقرب من الأدوات المنزلية التي تطلق الإشعاع الكهرومغناطيسي، مثل شاشات الكمبيوتر، وأجهزة بث الواي فاي وأجهزة التلفزيون. كما يُعرف هذا النبات بمقدرته على تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى أكسجين خلال الليل.
نبات البلانتين
 
بحسب أخصائية الأعشاب المحترفة جينيا دي بييرو، فإن نبات البلانتين ذو الأوراق العريضة يمكن أن يساعد في مشاكل الجهاز التنفسي، وخاصة الربو وحمى القش.
وقالت دي بييرو، إن هذا النبات تم استخدامه لعلاج احتقان الشعب الهوائية، والتهاب اللوزتين والتهاب الجيوب الأنفية والحساسية.
بالإضافة إلى ذلك، فإن البلانتين، يساهم في حماية بطانة المخاطية من التهيج ويخفف التشنجات، ويعالج السعال الجاف.
الخزامى
 
يشتهر الخزامى بتحسين النوم، وبحسب خبير البستنة جورجي ماثيوز، فإن زهرة الخزامى يمكن أن تقلل من القلق وتساعد على تعزيز الجهاز المناعي. كما تساعد روائح أزهار الخزامى على الشعور بالسعادة، وتهدئة العواطف.
الريحان
 
الريحان لديه عدد من الفوائد الصحية بما في ذلك تحسين المزاج، وتعزيز الجهاز المناعي. يحتوي الريحان على مادة “لينالوا” التي تعطي العشب رائحة متميزة وممتعة، والتي ثبت أن لها عدد من الآثار الإيجابية على الجسم والجهاز المناعي. 


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية