9 أدوات يمكن أن توفر لك المال وتخفض من فواتير المياه والكهرباء والنفقات الأخرى

مدار الساعة - لنعترف أن مصروفات الحياة كثيرة جداً؛ من فواتير المياه والكهرباء والغاز والاتصالات والإنترنت، إلى مصروفات الطعام والشراب والمواصلات والملابس، وغيرها الكثير. قد تعتقد أن أغلب المصروفات لا مفرَّ منها، لكن في الحقيقة يمكنك توفير الكثير من المال إن كان لديك بعض الأدوات التي ستوفر استهلاكك من الطاقة والماء والكثير من المصروفات الأخرى.

 
إليك قائمة بـ9 أدوات توفر عليك المال وتخفِّض من فواتيرك.
 
 
1. مراقب استخدام الكهرباء
تمثل الأجهزة الإلكترونية والأجهزة المنزلية في منازلنا حوالي 20% من استخدام الطاقة الشخصية، ولكن يمكن لبعض الأدوات أن تضع عبئاً أكبر على فاتورة الكهرباء لديك أكثر من غيرها، وتستمر جميعها تقريباً في سحب الطاقة حتى بعد إيقاف تشغيلها، وهي ظاهرة تُعرف باسم استخدام الطاقة الاحتياطية.
 
إذا كنت ترغب في معرفة الأجهزة التي تؤدي إلى زيادة فاتورة الطاقة الخاصة بك، فعليك التفكير في شراء جهاز مراقبة استهلاك الكهرباء. بعد توصيل جهاز التيار المتردد بجهد 120 فولت في الشاشة، ثم توصيل الشاشة بالحائط، يوفر الجهاز بيانات حول عدد الكيلووات في الساعة الذي تستخدمه في فترة زمنية معينة، تسمح بعض الأجهزة للمستخدمين بإدخال التكلفة لكل كيلوواط /ساعة، لمعرفة مقدار الأموال التي ينفقونها. 
 
 
2. ترموستات قابل للبرمجة
تقوم منظمات الحرارة القابلة للبرمجة بضبط درجة الحرارة في منزلك تلقائياً لتقليل استهلاك الطاقة. تحتوي منظمات الحرارة هذه على مجموعات مسبقة، يمكنها إعادة درجة الحرارة في المنزل بعدد معين من الدرجات، وفقاً لجدول زمني محدد، عندما تكون في العمل أو نائماً على سبيل المثال.
 
يمكنك جدولة منظم الحرارة لإعادة المنزل إلى درجة حرارة مريحة قبل أن تستيقظ أو تعود من المكتب، يمكن أن يوفر استخدام منظم الحرارة القابل للبرمجة على مالكي المنازل ما يصل إلى 20% من تكاليف التبريد والتدفئة.
 
لكن المدخرات تأتي من استخدام طاقة أقل وليس منظم الحرارة نفسه. اكتشفت إحدى الدراسات التي أجرتها شركة Florida Power and Light أن الأشخاص الذين يستخدمون منظمات الحرارة القابلة للبرمجة يستخدمون بالفعل طاقة أكثر بنسبة 12%، لأنهم ضبطوا مكيفات الهواء على درجات حرارة أقل من أولئك الذين لم يستخدموا منظمات الحرارة.
 
 
في عام 2009، علقت وكالة حماية البيئة اعتماد شركة Energy Star لمنظمات الحرارة القابلة للبرمجة جزئياً بسبب نقص الأدلة على أن الأجهزة توفر المال، لكن المهم هو أن منظمات الحرارة القابلة للبرمجة تعمل ببساطة على أتمتة ممارسة توفر لك المال: تقليل استهلاك التدفئة وتكييف الهواء في منزلك.
 
3. تطبيقات مقارنة الأسعار
مع وجود عدد كبير من تطبيقات الهواتف الذكية المجانية والرخيصة التي تقارن الأسعار، لن تضطر إلى شراء أي منتج قبل أن تتأكد من أن السعر الذي وجدته هو الأفضل.
 
تستخدم تطبيقات عديدة ومواقع ويب الكاميرا المدمجة في العديد من الهواتف الذكية كمسح ضوئي للرموز الشريطية، ما عليك سوى التقاط صورة للرمز الشريطي مختوماً على المنتج، ويقوم التطبيق فوراً باستدعاء الأسعار لنفس العنصر لدى تجار التجزئة القريبين وكذلك البائعين عبر الإنترنت.
 
 
4. نظام تنقية المياه
ننفق الكثير من الأموال سنوياً لشراء المياه المعبأة، لكن لماذا؟ المياه على الأرجح ليست أنظف من مياه الصنبور. وجدت دراسة أجرتها مجموعة العمل البيئي عام 2008 أن هناك 38 ملوثاً في 10 أنواع من المياه المعبأة. هناك أيضاً تكاليف بيئية خطيرة، على سبيل المثال، يتم التخلص من ألف زجاجة بلاستيكية كل ثانية من كل يوم في الولايات المتحدة وحدها.
 
لذلك من الأفضل شراء نظام تنقية المياه، تنتج اليوم الشركات صنابير خاصة وأباريق مياه وموزعات وزجاجات يدوية مجهزة خصيصاً لتصفية الكلور والرصاص والشوائب الأخرى من مياه الشرب. تكلف هذه الأنظمة ما بين 15 دولاراً و50 دولاراً، بالإضافة إلى تكلفة الفلاتر. وهذا بالتأكيد سيوفر عليك شراء الكثير من المياه المعبأة سنوياً.
 
5. رأس دش منخفض التدفق
وفقاً لوكالة حماية البيئة، تستخدم كل أسرة حوالي 30 جالوناً (133.6 لتراً) من المياه للاستحمام يومياً، بإجمالي ما يقرب من 11000 جالون (41639.5 لتر) سنوياً.
 
يمكن لرؤوس الدش ذات التدفق المنخفض، والتي تتدفق بمعدل أقل من 2 جالون (7.6 لتر) في الدقيقة مع ضغط ماء يبلغ 80 رطلاً لكل بوصة مربعة، أن تقلل من استهلاك المياه بنسبة تصل إلى 60%. يحد تقليل الاستهلاك من كمية الطاقة المخصصة لتسخين تلك المياه أيضاً، ما قد يوفر لك ما يصل إلى 300 كيلوواط/ ساعة من الطاقة كل عام. تكلف رؤوس الدش الجديدة منخفضة التدفق عموماً أقل من 20 دولاراً.
 
بموجب القانون، لا يمكن أن تتجاوز رؤوس الدش الجديدة ذات التدفق القياسي 2.5 جالون (9.5 لتر) في الدقيقة، مع ضغط ماء يبلغ 80 رطلاً لكل بوصة مربعة، ولكن بعض الرؤوس القديمة تتدفق بأكثر من ضعف هذا المعدل.
 
إليك اختباراً بسيطاً أوصت به وزارة الطاقة لمعرفة ما إذا كان يجب عليك تبديل رأس الدش: استخدم دلواً معلّماً بزيادات غالون وضعه تحت رأس الدش، إذا استغرق ملء الدلو أقل من 20 ثانية فيمكنك توفير المال عن طريق تثبيت رأس دش جديد.
 
 
6. ماكينة القهوة
إذا كنت من محبي القهوة وتتناولها بشكل يومي أكثر من مرة فشراء ماكينة تحضير القهوة سوف يوفر عليك الكثير من المال.
 
 
7. بدائل الهاتف
بدلاً من دفع فاتورة خط أرضي، يمكنك التبديل إلى خدمة هاتف تستفيد من بروتوكول نقل الصوت عبر الإنترنت (VoIP) -وهو نظام يسمح لمستخدمي الكمبيوتر بإجراء مكالمات هاتفية من أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم إلى مستخدمي الهاتف الأرضي والجوال- ووفر بعض المال على المكالمات البعيدة.
 
على سبيل المثال، يتيح التطبيق البرمجي Skype للمستخدمين التحدث عبر الهاتف أو ببساطة التحدث إلى ميكروفون الكمبيوتر وإجراء مكالمات غير محدودة مقابل مبلغ مالي بسيط. كما يتيح لك Google Voice الاتصال مجاناً مباشرةً من حساب Gmail الخاص بك في بعض الدول مثل كندا.
 
المكالمات الدولية من خلال هذه الأنظمة رخيصة جداً أيضاً. الاتصال بخط أرضي في البرازيل يكلف من 2 إلى 3 سنتات في الدقيقة من خلال Google Voice، و6 سنتات للدقيقة عبر Skype، وحوالي 5 سنتات في الدقيقة من خلال MagicJack.
 
 
8. أضواء الطاقة الشمسية
تخطى متاعب الأسلاك الطويلة بالخارج واستغل قوة الشمس بدلاً من ذلك! هذه المصابيح الشمسية الحديثة من GIGALUMI تضيء تلقائياً في الليل وتغلق عند الفجر. كل ما عليك فعله هو وضع قسمها السفلي في التربة ثم اتركها. يقاوم تصميم المصابيح الشمسية الطقس الماكر والمثلج، لذا يمكنك تركها طوال العام. بإمكانك أن تجدها على موقع أمازون.
 
 
 
9. منفذ توفير الطاقة
إن ترك أدواتك موصولة بالتيار الكهربائي طوال الوقت هو هدر للطاقة وإن لم تشعر به. ومع ذلك فمن الصعب أيضاً أن تصل خلف الأريكة أو تحت السرير لسحب الشاحن في كل مرة تريد فصل هاتفك أو جهازك اللوحي. قم بتوصيل أي جهاز إلكتروني لديك بهذه المحولات، ثم استخدم مفتاح التشغيل/ الإيقاف للتحكم في وقت استخدام الطاقة. قد لا يبدو الأمر أنه يحدث فرقاً كبيراً، ولكن إذا كنت ترغب في خفض فاتورة الكهرباء فهذا قد يساهم بذلك. المحول متاح على موقع أمازون بمبلغ 24.95 دولار للحزمة الثلاثية أو 8.99 دولار للواحد.
 


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية