فيديو مؤثر للحظة لقاء أب وابنه المختطف قبل 58 عاماً! ركض نحو والده ونزل عند قدميه وبكا

 مدار الساعة - التقى أب صيني مُسن لأول مرة بابنه الذي تعرَّض للاختطاف قبل 58 عاماً، لتنتهي بذلك معاناة استمرت لعقود واختتُمت بذرف الأب والابن للدموع وهما يجتمعان مجدداً أمام عدسات الكاميرات. 

 
صحيفة The Mirror البريطانية، قالت الجمعة 11 يونيو/حزيران 2021، إن الأب الصيني "لو" يبلغ من العمر الآن 90 عاماً، فيما يبلغ عمر الابن (فو) حالياً 60 عاماً، وقد اجتمعا مجدداً في مدينة زوتشوانغ بمقاطعة شاندونغ شرقي الصين. 
 
كان "لو" قد فقد ابنه عام 1963 داخل محطة قطار عندما كان عمره عامين، ومنذ ذلك الوقت لم يعُد يرى "فو، يعتقد "لو" أن مهربين اختطفوا ابنه ونقلوه إلى مدينة شنغهاي، وهناك تبناه زوجان.
 
أظهر مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام صينية لحظة لقاء "لو" والابن "فو"، وكان اللقاء مؤثراً؛ حيث لم يتمالكا نفسيهما ودخلا في نوبة من البكاء الشديد والعناق.
 
وقالت صحيفة Global Times الصينية، إن الأب "لو" استمر لسنوات وهو يبحث عن ابنه، عبر الإنترنت، والصحف ووسائل الإعلام، لكن محاولاته باءت بالفشل. 
 
إلا أنه في عام 2015، فتحت السلطات الصينية في زوتشوانغ تحقيقاً خاصاً حول القضية، واستخدموا تقنيات حديثة في تحديد الحمض النووي لاستخدامه في البحث عن الابن "فو"، ووسعوا أيضاً نطاق البحث ليشمل المزيد من المقاطعات الصينية. 
 
نجحت السلطات عبر مطابقة الحمض النووي بالعثور على الابن المفقود لعقود، وتم تأكيد العلاقة البيولوجية بين "لو" و"فو"، وقال الابن إن "والديه بالتبني" كانا قد قالا له بأنهما تبنياه من شنغهاي، وإنهما لا يعلمان شيئاً عن أصوله الحقيقية. 
 
كانت وزارة الأمن العام في الصين قد أطلقت حملة وطنية لمواجهة اختطاف الأطفال ومكافحة الاتجار بهم، ونجحت في العثور على 1680 طفلاً تم الاتجار بهم حتى الآن. 
 
 
 
 
 


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية