صيد الحيتان ومشاهدة المشاهير في جزر أمريكية

 مدار الساعة - هناك مجموعة من الجزر يعيش بها الصفوة والأغنياء والمشاهير قبالة ساحل ولاية ماساتشوستس الأمريكية، مثل نانتوكيت ومارثاز فينيارد وكيب كود.

ويمكن لأصحاب المنازل الموجودة في هذه الجزر الوصول إليها من بوسطن في غضون ساعتين تقريباً، باستثناء ذروة فصل الصيف، حيث قد يتسبب التكدس المروري على جسر ساجامور المؤدي إلى كيب كود إلى مضاعفة زمن الرحلة عدة مرات، ويعتبر هذا الجسر هو الطريق الوحيد إلى هذه الجزر.
وتمتد شبه الجزيرة كيب كود في المحيط الأطلنطي، ولا تقتصر مزايا جزيرتي نانتوكيت ومارثاز فينيارد على كونهما واجهات سياحية شهيرة فحسب، بل إنهما يتمتعان أيضاً بتاريخ حافل يمتد إلى عام 1620 في منطقة بروفينستاون الواقعة على الطرف الشمالي من كيب كود.
وفي حقبة الخمسينيات من القرن الثامن عشر أصبحت جزيرة نانتوكيت بمثابة المقر الرئيسي لصائدي الحيتان، وقد حظيت بهذه المكانة للمرة الثانية في الفترة من 1815 إلى 1850.

هيكل عظمي لحوت العنبر
ويمكن للسياح مشاهدة قارب تجديف قديم معروض في متحف صيد الحيتان، كان يتم استعماله لصيد الحيتان في عرض البحر، ويعلوه هيكل عظمي لحوت العنبر. ويلاحظ السياح أن الهيكل العظمي أكبر وأطول من القارب نفسه، وأضاف بودي فاندرهوب قائلاً: "وظيفة صيد الحيتان من الوظائف الخطرة للغاية، ولكنها مُجزية جداً".
ويقوم البحار بودي فاندرهوب بالكثير من الجولات اليومية في أغلب الأحيان؛ لأنه يعرف أفضل المواقع لصيد أسماك التونة وغيرها من الأسماك الكبيرة واللذيذة، كما أنه يرشد السياح لأفضل أماكن مشاهدة الحيتان الحدباء وحيتان المنك، وكثيراً ما يصطحب الأغنياء والمشاهير على متن قاربه السياحي، ولا يثير بودي فاندرهوب ضجة كبيرة حول هذا الأمر، ويؤكد أن الجميع متساوون في البحر، وعادة ما يقدر المشاهير ذلك.

صفوة المجتمع
وتعد جزر نانتوكيت ومارثاز فينيارد وكيب كود من المقاصد السياحية الشهيرة خلال فصل الصيف، وتمتد ذروة الموسم السياحي من يوم الذكرى في شهر مايو (أيار) إلى الخريف، وترتبط شدة الإقبال السياحي بأحوال الطقس؛ نظراً لأن بعض السياح يأتون من ولاية بوسطن في رحلة لمدة يوم واحد فقط، ومنهم الأشخاص، الذين يرغبون في مشاهدة المشاهير وصفوة المجتمع؛ حيث يقضي السياح الأثرياء أسابيع طويلة خلال فصل الصيف في هذه الجزر.
وتمتاز هذه الجزر بأجواء أكثر هدوءاً خلال فصلي الربيع والخريف، عندما لا تكون هناك إجازات للأمريكيين، وخلال هذه الفترة لا ترتفع درجة الحرارة كثيرا، ويكون هناك المزيد من الوقت أمام السكان الأصليين للدردشة وتناول القهوة مع السياح، وكثيراً ما يتخيل السياح إمكانية العيش في هذا المكان الساحر.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية