ميركل: أوروبا يمكن أن تكون سوقاً رائدة لصناعة سفن صديقة للبيئة

 مدار الساعة - طالبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قطاع البحرية في بلادها باستغلال النقل البحري من أجل مستقبل أكثر صداقة للبيئة والمناخ.

وفي كلمتها الترحيبية في المؤتمر الوطني البحري الثاني عشر في روستوك، قالت ميركل اليوم الإثنين: "بفضل القدرات الألمانية والأوروبية في بناء السفن، لدينا فرصة لكي نجعل أوروبا سوقاً رائدة لتقنيات صديقة للمناخ ومُرَشِّدَة للتكاليف والموارد".
وأضافت ميركل أن الصناعة البحرية يمكن أن تصبح هكذا مثالاً على كيفية اكتشاف الفرص واستغلالها حتى في أوقات الأزمات.
وأكدت ميركل على دور أوروبا في التحديات الدولية، وقالت إن المهم أن تثبت أوروبا نفسها في السوق العالمية التي تشهد تنافسا قويا "ونحن لا نتعامل في نهاية المطاف مع شركاء وحسب بل كذلك مع متنافسين أو بالأحرى مع خصوم".
كان وزير الاقتصاد الألماني، بيتر التماير، أعلن في وقت سابق اعتزامه العمل على صعيد الاتحاد الأوروبي للتصدي للتنافس القادم من الشرق الأقصى في مجال صناعة السفن وقال: "هناك دول تحاول بشكل واضح للغاية وأحياناً بشكل عدواني احتكار أجزاء من بناء السفن المدنية أو الهيمنة عليها ولهذا السبب فإننا لن نسمح بحدوث هذا الأمر ونحن نقف موقف المتفرج".




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية