إيران تسجل إصابات بالمتحور الهندي لكورونا

 مدار الساعة - رصدت إيران، أكثر دول الشرق الأوسط تأثراً بجائحة كورونا، ثلاث إصابات بالنسخة المتحورة الهندية من فيروس كورونا التي يعزى إليها الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بالهند، وفق ما أعلن وزير الصحة الأربعاء.

وأفاد الوزير سعيد نمكي "في محافظة قم (وسط إيران)، حددنا ثلاث حالات مؤكدة بين (رعايا من) الهنود المتواجدين في المحافظة"، بحسب ما نقل عنه الموقع الالكتروني للوزارة.
وأكد مدير دائرة العلاقات العامة في الوزارة كيانوش جهانبور لوكالة فرانس برس، ان هذه الحالات "هي أولى الإصابات المؤكدة بالمتحور الهندي" في إيران.
وسجلت رسمياً في قم في فبراير (شباط) 2020، أولى حالات كورونا في إيران. ومنذ ذلك الحين، أصبحت الجمهورية الإسلامية أكثر دول المنطقة تأثراً بالفيروس، وهي سجلت منذ أواخر مارس (آذار)، ارتفاعاً في عدد الإصابات والوفيات، في ما وصفه مسؤولون بـ"موجة وبائية رابعة" هي الأشد حتى الآن.
وأشار نمكي إلى أن الموجة بدأت بالانحسار "تدريجياً في بعض المحافظات"، لكنه شدد على أن العاملين في المجال الصحي باتوا "متعبين بشدة" جراء مكافحة الوباء، داعياً الناس الى التزام الإجراءات الوقائية.
وتسبب فيروس كورونا بوفاة 73,568 شخصاً من أصل مليونين و591 ألفا و609 إصابات، وفق الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة الإيرانية الأربعاء.
وسبق لمسؤولين إيرانيين، بينهم نمكي، التأكيد أن الأرقام الرسمية لا تعكس بشكل كامل الأرقام الفعلية.
وتأمل إيران في أن تساهم عملية التلقيح الوطنية التي أطلقت رسمياً في فبراير (شباط) الماضي، في مكافحة تفشي الوباء، على رغم أنها تمضي بأقل من السرعة والانتشار المطلوبين.
وإضافة الى الاستيراد، تأمل إيران في أن تبدأ قريباً بانتاج لقاحات محلية بناء على مشاريع يتم تطويرها محلياً، بلغ بعضها مرحلة الاختبارات السريرية.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية