كورونا والتعاون المشترك يستحوذان على لقاءات الملك في بروكسل

مدار الساعة - استحوذ وباء كورونا والتعاون المشترك لمواجهته على حيز من لقاءات بروكسل التي أجراها الملك عبدالله الثاني، الأربعاء، خلال زيارة العمل إلى العاصمة البلجيكية.

لقاءات الملك عبدالله الثاني مع المسؤولين الأوروبيين وحلف الناتو، خلال الزيارة التي تستمر يوما واحدا، استحوذ ملف مجابهة وباء كورونا، والتعاون المشترك في التعامل معه، على حيز فيها.

وخلال اللقاء ابدا الأوروبيون استعدادهم لمواصلة التعاون مع الأردن وتقديم الدعم اللازم له لمجابهة الجائحة، من خلال تقديم معدات الوقاية الشخصية وبعض أجهزة التنفس، فضلا عن المساعدة في الوصول للقاحات.

والتقى الملك الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي "ناتو" ينس ستولتنبرغ، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، كما التقى الملك، الملك فيليب، ملك مملكة بلجيكا.

كما تناولت اللقاءات العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، والتطورات الراهنة إقليميا ودوليا.

وأدى سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، اليمين الدستورية، نائبا لجلالة الملك، بحضور هيئة الوزارة.





جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية