وباء كورونا والتعاون المشترك لمجابهته يستحوذ على حيز من لقاءات الملك في بروكسل

 مدار الساعة - عقد جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال زيارة العمل التي يقوم بها إلى العاصمة البلجيكية اليوم الأربعاء، لقاءين منفصلين مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، تناولا سبل تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الأردن والاتحاد الأوروبي، وجهود مكافحة وباء كورونا.

 
وأعرب جلالة الملك، خلال اللقاءين، عن تقديره للدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي للأردن في مختلف المجالات، مؤكداً أهمية التوزيع العادل للقاحات فيروس كورونا لجميع الشعوب، وبما يحافظ على صحة الجميع وسلامتهم.
 
من جهته، أشاد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل بجهود الأردن في التصدي لجائحة كورونا وحرصه على شمول اللاجئين في حملة اللقاحات ضد الفيروس، مؤكدا استعداد الاتحاد الأوروبي لتعزيز التعاون مع المملكة في التعامل مع الجائحة.
 
وبدورها، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين أن جلالة الملك أحد أهم شركاء الاتحاد الأوروبي، مشيدة بجهود جلالته الدبلوماسية في تعزيز التواصل والتفاهم بين الشعوب.
 
وأضافت أن الأردن ركيزة أساسية في استقرار المنطقة، قائلة "يمكنكم الاعتماد علينا دوما".
 
كما جرى بحث المستجدات في المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وتطورات الأوضاع في القدس، حيث أكد جلالته ضرورة إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، بما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
 
وتم استعراض الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، وفق نهج شمولي، والتعاون بين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي بهذا الخصوص.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية