أيلة تنفذ باقة من المبادرات ضمن حملتها الرمضانية

مدار الساعة - أطلقت شركة واحة أيلة للتطوير حملتها الخيرية السنوية في شهر رمضان الفضيل والتي تأتي ضمن استراتيجيتها الشاملة للمسؤولية الاجتماعية وذلك بتوفير الدعم اللازم للفئات الأكثر احتياجاً عبر جدول متكامل من المبادرات والفعاليات الخيرية.
وجاءت هذه الحملة بالتعاون مع جمعيات خيرية محلية على مستوى منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ووفقاً لدراسات حالة اجتماعية معمقة، للوقوف على الفئات الأكثر احتياجاً وتلبية متطلباتها وفقاً للأولويات التي وضعتها "أيلة" لحملتها للعام الحالي.
وضمت حملة الخير الرمضانية توزيع قسائم تموين غذائية متكاملة، بالإضافة إلى قسائم ملابس "كسوة العيد" والتي توزعت على الجمعيات الخيرية والعائلات المحتاجة، حيث تعاونت "أيلة" بهذا الصدد مع أسواق ومؤسسات محلية لتلبية احتياجات الحملة.
وبالتناغم مع خطة الاستجابة الوطنية لمواجهة تداعيات جائحة كورونا (COVID-19) شملت حملة "أيلة" الرمضانية هذا العام توزيع 4 مولدات أكسجين لمحتاجيها، في ظل تنامي الحاجة لمستلزمات الرعاية الصحية الخاصة بمصابي كورونا.
وجسدت أجندة "أيلة" في حملتها الرمضانية رؤيتها لبرامج المسؤولية الاجتماعية القائمة على مبدأ "التمكين الاقتصادي والاجتماعي" حيث انتهت خلال شهر رمضان الفضيل من إجراء عمليات الصيانة اللازمة والشاملة لمنزلين. ويأتي ذلك استكمالاً لمبادرتها التي بدأتها منذ عدة سنوات والخاصة بترميم وصيانة بيوت عائلات أكثر احتياجاً.
وقال المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير المهندس سهل دودين: "حملتنا تستلهم قيم التكافل والتضامن التي يمثلها شهر رمضان وتمكين الفئات المحتاجة، حيث تتعاون أيلة مع مؤسسات مجتمع مدني فاعلة محلياً لندعم تكاملية الأدوار فيما بيننا والاستهداف الأفضل للمحتاجين".
وتزخر أجندة أيلة في مجال المسؤولية الاجتماعية بعدة برامج ومبادرات فاعلة على مدار العام تهدف لوضع بصمة إيجابية في حياة شرائح مجتمعية واسعة، ودعم ومساندة قطاعات أساسية كالتعليم، الصحة الشباب، والتعليم المهني، بهدف احداث التغيير الإيجابي المنشود على مستوى العقبة.
وتكلل أيلة استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية خلال شهر رمضان المبارك لما يجسده من معاني الخير والتضامن، وتبرز خلاله جهود عام مضى من الفعل الإيجابي وإظهار نتائج التنمية على مختلف الفئات.
 



الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية