يورو 2020: إشبيلية تستضيف المباريات بدلاً من بلباو

مدار الساعة - قال رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم لويس روبياليس، اليوم الجمعة، إن الاتحاد سيعرض استضافة ملعب لا كارتوخا في إشبيلية مباريات في بطولة أوروبا حال استبعاد بلباو.
ومن المقرر أن يستضيف ملعب سان ماميس في بلباو ثلاث مباريات في دور المجموعات ومباراة في دور الـ16 في يونيو (حزيران)، خلال بطولة أوروبا لكن المدينة أخفقت في تأكيد حضور جماهير للمباريات.
ومنح الاتحاد الأوروبي "يويفا" المدينة الواقعة في إقليم الباسك مهلة مع ميونخ ودبلن حتى يوم الإثنين المقبل، لتقديم ضمانات بحضور جماهير في الملاعب.
وقال روبياليس: "من مصلحتنا كبلد ومنتخب وطني أن نكون من بين الدول المستضيفة لبطولة أوروبا، نواجه بالفعل بعض الصعوبات في بلباو لكن يويفا سيتخذ قراراً بشأن هذا الأمر، بالنسبة لنا لو قرر يويفا استبعاد بلباو فإنه سيكون من المؤلم جداً أن تذهب هذه المباريات لبلد آخر".
وأضاف: "سأبذل كل ما في وسعي لتبقى إسبانيا من الدول المضيفة وإستاد لا كارتوخا ملعب رائع يملك كل الإمكانات لاستضافة المباريات، تربطنا علاقة طيبة مع حكومة الإقليم ومسؤولي الملعب وإذا حدث ذلك ستكون إشبيلية الاختيار الأول".
وتابع: "سنحصل على مكاسب كبيرة من استضافة ثلاث مباريات للمنتخب الوطني ومواجهة في دور الـ16 من الناحية الاقتصادية وأيضاً من عودة الجماهير".




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية