ميناء هامبورج لا يتوقع أي تكدس في السفن بعد حادثة قناة السويس

مدار الساعة - يرى قبطان ميناء هامبورج الألماني، يورج بولمان، توافد متزايد لسفن الشحن إلى الميناء عقب انتهاء واقعة إغلاق قناة السويس التي تسببت فيها سفينة عملاقة جانحة، إلا أنه لا يتوقع حدوث اختناقات مرورية أمام ثالث أكبر ميناء في أوروبا.
وقال بولمان في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية: "نتوقع امتلاء الميناء اعتباراً من الأسبوع المقبل"، مشيراً إلى أن عدد الأرصفة محدود بالطبع.
وأضاف "لكن من المتوقع أن تسير الأمور بشكل طبيعي وفقاً للمعلومات المتعلقة بالأيام العشرة المقبلة".
وذكر بولمان أنه قد تضطر سفينة إلى التأخر قليلاً وأخرى إلى التعجيل، وأضاف "لكن هذا أمر طبيعي، ولا يمكن توقع تكدس مروري في ميناء هامبورج في الوقت الحالي".
وأوضح أن الإغلاق الذي استمر سبعة أيام لقناة السويس بسبب جنوح سفينة الحاويات التي يبلغ طولها 400 متر "إيفر جيفن" في نهاية مارس (آذار) الماضي لا يغير في الأمر شيئاً، مشيراً إلى أنه ليس كل السفن تريد الذهاب إلى هامبورج على الفور.
وقال بولمان: "يريد البعض الذهاب إلى البحر المتوسط، والبعض الآخر إلى أفريقيا والبعض الآخر إلى الولايات المتحدة أو آسيا".
وأشار قبطان الميناء إلى أن الموانئ مرتبطة ببعضها البعض ومنسقة، وقال: "السفن تسير وفقاً لتوقيت محدد بدقة، ويحدث نفس الشيء بالضبط في محطات الوصول".




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية