الوطنية لتمكين الأسرة تبحث إنجازات صناديق الإدخار والإقراض نحو مشاريع صغيرة مستدامة (صور)

مدار الساعة - نفذت الوطنية لتمكين الاسرة (NAFE) جلسة حوارية تحت عنوان "إنجازات صناديق الادخار والإقراض نحو مشاريع صغيرة مستدامة" ، وذلك ضمن مشروع التمكين الاقتصادي للسيدات والشباب الأردنيين في مناطق غور الاردن ،وبالشراكة مع مؤسسة ميدا العالمية في الاردن و بتمويل من الحكومة الكندية

وتحت رعاية مدير مؤسسة ميدا في الأردن وبحضور ممثلين من الشركاء المحليين لمؤسسة نافي في غور الأردن ، جمعية الشيخ حسين ،جمعية الايدي الكريمة، وجمعية نشميات بلدنا ،جمعيات دار الكرم وجمعية سيدات الروضة الخيرية ،و مدير مكتب تنمية الأغوار الشمالية وعدد من مستفيدات المشروع وفريق مؤسسة NAFE .

وهدف اللقاء لعرض أهم إنجازات المشروع ،ومناقشة التحديات ووضع التوصيات لزيادة مشاركة النساء في القطاع الاقتصادي

وتقييم آلية استخدام صناديق الادخار والإقراض ودورها في تعزيز منهجية التمويل الذاتي للسيدات والشباب وحثهم على إنشاء مشاريع مدرة للدخل لرفع من مستواهم الاقتصادي وزيادة دخلهم المادي .

و تم خلال اللقاء استعراض أهمية الاستمرار في تطوير آليات تنفيذ المشاريع في المناطق المستهدفة لتتوافق مع احتياجات هذه المناطق ومتطلبات السيدات وخاصة في ظل مثل هذه الظروف التي يمر بها العالم ،

ورفع من مهارات السيدات في إدارة مشاريعهم وتسويق منتجاتهم في ظل الأزمات .

وأكدت المدير التنفيذي للجمعية رانيا حيوك على أهمية مثل هذه اللقاءات الدورية مع المستفيدات لوضع كافة التوصيات ومشاركتهن في أفكارهن والتركيز على خصوصية كل منطقة لتنفيذ المشاريع وأضافت :" تسهم هذه المشاريع وبطريقة ملموسة في دعم وتمكين وتدريب السيدات وزيادة مشاركتهن الاقتصادية وتوفير كافة الدعم المالي والفني للأعمال الصغيرة التي تسهم في التقليل من نسبة البطالة والفقر التي تعاني منها هذه المناطق، والقضاء على كافة أشكال التمييز بين الجنسين والمساواة في الأجور والحد من العنف الاقتصادي وإيجاد مساحات آمنة ومناسبة لعمل المرأة في كافة المجالات لضمان استمراريتها في سوق العمل .وقالت حيوك :"ان المشروع تمكن من تدريب وتمكين ٥٠٠٠ سيدة وشاب من مناطق الاغوار وإنشاء ٨٥٠ مشروعاً فردي وجماعي و تنفيذ ٢٠ مبادرة شبابية تهدف الى تشجيع الشباب والشابات لدخول سوق العمل او البدء بنتفيذ مشاريعهم الخاصة .

في سياق متصل أكد هلال عبد الحق مدير مؤسسة ميدا في الأردن عن أهمية الدور الذي تقوم به موسسة ميدا في دعم وتعزيز الاقتصاد المحلي للفئات الأقل حظآ في المجتمع وضمان استمرارية مثل هذه المشاريع على الأمد الطويل وكما تحدث عن إنجازات المشروع خلال السنوات الماضية واهمية صناديق الادخار والاقراض في دعم النساء والشباب وتدريبهم وتأهليهم ودعمهم في إنشاء مشاريعهن الريادية ودعمهم لتطوير تلك المشاريع عن طريق منح تم توزيعها خلال الأشهر الماضية وتمنى بدوره التقدم المستمر للجميع وتحقيق إنجازات تسهم في دعم النساء والشباب اقتصاديآ.

وفي نهاية اللقاء تم توزيع الدروع على الشركاء المحليين شاكرين لهم دورهمً الفعّال في تنفيذ أنشطة المشروع.








الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية