رئيس سريلانكا يأمر بتحرير بلاده من زيت النخيل

مدار الساعة - فرض رئيس سريلانكا حظراً فوريا على استيراد زيت النخيل، وأمر إزالة محصوله بالتدريج، في خطوة تهدف إلى القضاء تدريجياً على الزراعات المضرة بالبيئة في البلاد، حسب ما قال مسؤول اليوم الثلاثاء.
وأمر الرئيس جوتابايا راجاباكسا أمس الإثنين، بإصدار قوانين تمنع الاستيراد الجديد لزيت النخيل، والإفراج عن المخزون المستورد بالفعل إلى الأسواق والاقتلاع المتدرج لنخيل الزيت.
وقال متحدث باسم مكتب الرئاسة: "هدف الرئيس تحرير البلاد من استخدام زيت النخيل، والقضاء على زراعة النخيل في البلاد".
وفي حملة الانتخابات الرئاسية في 2019، تعهد راجاباكسا بوقف زراعة نخيل الزيت في البلاد، بعد أن اشتكت القرى من الأضرار البيئية التي تسببها، بما في ذلك إزالة الغابات، وتآكل التربة وتلوث المياه.
وفي إطار خطة الإلغاء التدريجي لوقف زراعات نخيل الزيت، أمر الرئيس باقتلاع 10% من المزارع سنوياً، واستبدالها بالمطاط أو المحاصيل الصديقة للبيئة.
ورغم ذلك، لم يفصح عن سبب الحظر الفوري استيراد زيت النخيل.
وقوبلت خطوة الحكومة بمقاومة قطاع صناعي يستخدم الزيت في تصنيع منتجات المخابز، وعلف الحيوانات والصابون.
وذكرت مصادر تجارية أن سريلانكا تستورد نحو 200 ألف طن من زيت النخيل سنوياً، معظمها من إندونيسيا، وماليزيا.
ويوجد حالياً نحو 11 ألف هكتار من مزارع النخيل في البلاد.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية