أول رحلة تجارية بين أبوظبي وتل أبيب

مدار الساعة - أطلقت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات، أولى رحلاتها المنتظمة بين أبوظبي وتل أبيب. وقد أصبحت إسرائيل، منذ يوم الاثنين، ضمن قائمة أبوظبي للدول الخضراء، ما يعني أنه لم يعد هناك ضرورة لخضوع الزوار للحجر الصحي لدى وصولهم إلى أبوظبي.

وأقلعت رحلة الاتحاد للطيران رقم EY598، وهي أول رحلة مجدولة تنطلق من مطار أبوظبي الدولي، باتجاه مطار بن غوريون الدولي، صباح الثلاثاء، عند الساعة 10:05 بالتوقيت المحلي لدولة الإمارات. وحملت الرحلة وفداً يضمّ كلاً من محمد محمود آل خاجة، أول سفير لدولة لإمارات لدى إسرائيل، وإيتان نائي رئيس البعثة الإسرائيلية في دولة الإمارات، وتوني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، وعدداً من الشخصيات الدبلوماسية والاقتصادية.

وحطت الرحلة في مطار بن غوريون الدولي بإسرائيل، عند الساعة 12:30 ظهراً بالتوقيت المحلي للوجهة، حيث استقبلتها رشاشات المياه بالتحية التقليدية، تلاها حفل استقبال تخلله خطابات، ألقاها سفير دولة الإمارات لدى إسرائيل، والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، والرئيس التنفيذي لمطار بن غوريون الدولي.

وسيتم تشغيل الرحلات عبر طائرة بوينغ 787-9 دريملاينر الشهيرة، التابعة للاتحاد للطيران، والتي تضم 290 مقعداً، منها 28 مقعداً في درجة الأعمال، و262 مقعداً في الدرجة السياحية، والمجهزة بأنظمة الترفيه e-box الشهيرة، وشبكة الاتصال الإلكتروني wi-fly.

وستسيّر الاتحاد للطيران، رحلتين أسبوعيتين بين أبوظبي وتل أبيب، كمرحلة أولية، وستنقل رحلة العودة رقم EY599، المسافرين القادمين من تل أبيب إلى أبوظبي، ولن يضطروا للخضوع لفترة حجر صحي، مع دخول إسرائيل قائمة أبوظبي للدول الخضراء. وبالإضافة إلى الرحلات المباشرة بين الوجهتين، يمكن للمسافرين من تل أبيب، الاستفادة من رحلات الربط والمتابعة إلى 35 وجهة عالمية، منها وجهات رئيسة في آسيا وشبه الجزيرة الهندية وأستراليا.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية