بيان من عشائر بني قيس

مدار الساعة - اصدرت عشائر بني قيس في المملكة الأردنية الهاشمية وعنهم الشيخ ابراهيم صالح القيسي ابن جلاد بياناً جاء فيه:

بيان صادر عن عشائر بني قيس في المملكة الأردنية الهاشمية وعنهم الشيخ ابراهيم صالح القيسي ابن جلاد

بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين وبعد :

مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا " ”

صدق الله العظيم

أكدت عشائر بني قيس في المملكة الاردنية الهاشمية وعنهم الشيخ ابراهيم صالح القيسي ابن جلاد وقوفهم والتفافهم حول الوطن وجلالة الملك عبدالله الثاني فيما يتخذه من اجراءات وأمور تهدف للحفاظ على أمن الوطن واستقراره وشموخه، وهو الفارس الهاشمي وريث الأطهار من آل البيت الذين قدموا الغالي والنفيس في خدمة الأمة وقضاياها، والحفاظ على وحدتها واستقرارها، والذي طالما رسم بقيادته الحكيمة وبصيرته طريق الخير والأمن لوطننا الغالي في مواجهة الأزمات التي تحدق بوجود وكنيونة هذا الوطن الطهور.

كما ونوكد انه ومع دخول الأردن مئويته الثانية بصلابة قيادته، ووعي شعبه ومؤسساته، وإصراره على مواصلة مسيرة البناء التي أسس لها الملك عبدالله الأول والحسين الباني طيب الله ثراهما، فإننا جميعا في عشائر بني قيس وعلى امتداد خارطة الوطن من محافظاتٍ وقرى وبواد ومخيمات، نؤمن بالوطن الأوحد والقيادة الواحدة، ونفخر بلحمة هذا الشعب.

هذا وتوكد عشائر بني قيس وقوفها التام خلف جلالة الملك عبدالله الثاني، وولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني من قرارات وإجراءات .

ونتضرع إلى الله أن يديم نعمة الأمن والاستقرار على أردننا العزيز، وزاده خيرا ورفعة في ظل جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني ابن الحسين- حفظه الله – وسدد على طريق الخير خطاه، ودام الوطن عزيزا قويا محفوظا من كل مكروه وشر..


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية