يسرق جملاً لإهدائه لصديقته في عيد ميلادها

مدار الساعة - بدو أن المثل القائل «إن سرقت اسرق جملاً»، ليس بعيداً عن الواقع، حيث طلبت إحدى الفتيات من صديقها جملاً هدية في عيد ميلادها، ولأنه لا يمتلك ثمنه، قام بسرقة جمل حديث الولادة من إحدى المزارع القريبة من مزرعته، وأهداها إياه، وكانت فرحة به، إلا أنهما خافا من الشرطة، فادعيا أنهما عثرا عليه أمام المزرعة، ولم يعرفا صاحبه ظناً منهما أن الشرطة ستتركه لهما.

وتفصيلاً، أفاد العميد عبد الله خادم بن سرور المعصم، مدير مركز شرطة بر دبي، أنه ورد بلاغ من أحد الأشخاص عن اختفاء رضيع جمل بعد وضعه بساعات قليلة، وتم الانتقال إلى موقع البلاغ، ولكنه لم يعثر على شيء يدل على هوية من قام بسرقة الجمل الصغير، وبعدها بعدة أيام اتصل أحد الأشخاص ليبلغ عن عثوره على الجمل الصغير أمام مزرعته، وتم الانتقال إلى موقع البلاغ، ولكن الرواية التي قصها الرجل لم تكن مقنعة خاصة وأن المسافة بين المزرعة التي ولد فيها الجمل وبين مزرعته أكثر من 3 كيلومترات، وهناك شارع رئيسي يفصل بينهما، ومن المستحيل أن يمشي جمل حديث الولادة كل هذه المسافة.

وأشار العميد المعصم أنه بتضييق الخناق على المتهم، اعترف أنه قام بسرقة الجمل ذي السلالة النادرة الباهظة الثمن تلبية لرغبة صديقته التي طلبت منه إهداءها إياه في عيد ميلادها، فقام بالتسلل إلى تلك المزرعة وعثر على الجمل حديث الولادة فحمله ليلاً وفر به، ولكنهما لم يعرفا كيف يتصرفان معه، فاتفقا على افتعال قصة العثور عليه للهروب من المسؤولية.

وأكد المعصم أنه تم إعادة الجمل الصغير إلى أمه بسرعة، فيما تم تحرير بلاغ سرقة ضد السارق وصديقته، وتم إحالتهما إلى النيابة بتهمة سرقة جمل، منوهاً إلى أن المتهمين حاولا تضليل الشرطة بمعلومات مغلوطة إلا أن خبرة فرق البحث بالمركز ساهمت في كشف كذبهما.

 


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية