في ظل اتهامات بتبديد أموال.. استقالة الحكومة الإيطالية

مدار الساعة - أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي الساعي إلى غالبية جديدة، منذ انسحاب حزب عضو في الائتلاف الحكومي، مساء الاثنين، أنه سيقدم استقالته الثلاثاء.

وأورد بيان لمكتبه أن كونتي دعا إلى اجتماع لمجلس الوزراء، الثلاثاء في الساعة التاسعة (الثامنة ت غ) بهدف "إبلاغ الوزراء نيته التوجه الى مقر رئاسة الجمهورية للاستقالة".

ويأمل كونتي أن يحظى بتكليف من الرئيس سيرجيو ماتاريلا في محاولة لتشكيل حكومة جديدة، وفق وسائل الإعلام الايطالية.

وأثار حزب "إيطاليا فيفا" الذي يتزعمه ماتيو رينزي، مفاجأة سياسية الأسبوع الماضي بمغادرته الحكومة.

وغادر رينزي الحكومة بعد اتهامه كونتي بتبديد أموال الاتحاد الأوروبي على المنح بدلا من الاستثمارات.

وتتعرض إيطاليا أيضا لضغوط من بروكسل لوضع خطط إنفاق ذات مصداقية لحوالى 220 مليار يورو (268 مليار دولار) وعدها بها الاتحاد الأوروبي.

فرانس برس


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية