مدرب إشبيلية: لا يوجد منافس لأتلتيكو في الدفاع والهجوم

مدار الساعة - وجه مدرب إشبيلية جولين لوبتيغي مديحاً حمل بعض السخرية لأتلتيكو مدريد بعد خسارة فريقه 0-2 أمام متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الثلاثاء، قائلاً إن فريق المدرب دييغو سيميوني جيد في الدفاع وأيضاً في الاستفادة من الفرص القليلة التي تتاح له.
وأحرز أتلتيكو هدفاً في كل شوط عن طريق أنخيل كوريا وساؤول نيغيز ليحصد النقاط الثلاث بعد أن سدد خمس كرات فقط على المرمى مقابل 13 لإشبيلية، وامتدح لوبتيغي منافسه على مضض.
وأبلغ لوبتيغي الصحافيين: "جئنا إلى هنا من أجل الفوز وأعتقد أننا لعبنا مباراة جيدة لكن أتلتيكو هو أفضل فريق في العالم عندما يتعلق الأمر بالتعامل جيداً مع الدفاع والهجوم".
وتابع: "ينجح أتلتيكو في إقناع لاعبيه، وهم من بين الأفضل في العالم، بقضاء أوقات طويلة في منطقة جزائهم للدفاع وهم جيدون للغاية أيضاً في منطقة جزاء المنافس".
وأضاف: "أتيحت لنا العديد من الفرص أكثر منهم لكننا لم نستفد من أغلبها وهم فعلوا ذلك، بمجرد أن يتقدموا للهجوم تصبح الأمور صعبة".
كما قال لوبتيغي إن لاعبيه شعروا بالإرهاق بعد حصولهم على راحة بسيطة عقب الفوز 3-2 على ريال سوسيداد يوم السبت، بينما كان أتلتيكو أكثر انتعاشاً بعد تأجيل مباراته ضد أتلتيك بلباو بسبب عاصفة ثلجية.
وأضاف مدرب إشبيلية: "أنا حزين لأن لاعبي فريقي بذلوا الكثير من الجهد لكننا كنا نواجه فريقاً حصل على راحة جيدة وهذا يصنع فارقاً كبيراً، أتيحت لنا فرصاً أكثر وحصلنا على عدد أكبر من الركلات الركنية ووصلنا إلى منطقة جزائهم أكثر لكن في النهاية الأهداف هي كل ما يهم ولم نكن في غاية الفعالية".
ولم يكن سيميوني مدرب أتلتيكو مهتماً بالدخول في حرب كلامية مع نظيره في إشبيلية.
وقال: "نستعد للمباريات بالطريقة التي نراها مناسبة، والفريق نزل الملعب وهو يعرف بالتحديد ما يحتاج إلى فعله".
وتابع: "واجهنا العديد من الصعوبات اليوم وللأسف لا يوجد جماهير في الإستاد الليلة لأنهم كانوا سيسعدون بهذه النتيجة أمام منافس كبير".


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية