زراعة إربد تنظم جولة لعدد من الصحفيين في إقليم الشمال على مزارع اللوزيات في منطقة خرجا في لواء بني كنانة (صور)

مدار الساعة -  علا عبيدات - إنطلاقا من التوجيهات الملكية السامية بالإهتمام بالقطاع الزراعي في المملكة نظمت مديرية زراعة محافظة إربد وبالتعاون مع نقابة الصحفيين الأردنيين فرع إقليم الشمال اليوم جولة ميدانية في بلدة خرجا التابعة للواء بني كنانة، للإطلاع على واقع وإحتياجات قطاع اللوزيات في المنطقة.

خلال الجولة قدم رئيس جمعية اللوزيات في بلدة خرجا المهندس خلدون الزعبي شرحا مفصلا عن الجمعية التي تأسست عام 2016 وعدد أعضائها 42 عضوا، بهدف النهوض بقطاع اللوزيات والعمل على إيجاد حلول تسويقية لثمار اللوز ومنها اللوز الأخضر واللوز المجفف .

وبين الزعبي أن قطاع اللوزيات يتعامل مع كل موسم بموسمه من خلال التشبيك مع الجهات المعنية، حيث إستطاعت الجمعية وخلال جائحة الكورونا وأثناء الحضر الشامل في الموسم السابق، أن تصل الى كافة مزارعي القطاع والتشبيك مع المصانع المتخصصة والأسواق المركزية والحصول على التصاريح اللازمة للمزارعين للوصول الى مزارعهم وحماية المنتج.

وبين أنه يوجد في بلدة خرجا 3000 دونم من مزارع اللوزيات وتنتج حوالي 700 طنا من اللوز الأخضر سنويا، وهو لوز عضوي بالكامل ويرش بالمبيدات الحشرية بعد عملية القطاف مباشرة، مشيرا الى أن الجمعية قامت بتأسيس قاعدة بيانات تضم مجموعة كبيرة من مزارعي اللوز في المنطقة للعمل على التواصل مع المزارعين بإستمرار.

وطالب الزعبي الجهات المعنية بتسهيل عملية الحصول على الآلات الحديثة لتقشير اللوز إضافة الى تفعيل دور الإرشاد الزراعي في الجمعيات التعاونية الزراعية لإقناع المزارعين بتجفيف الفائض من اللوز وإيجاد أسواق جديدة لبيع المنتج والمساعدة في عملية تسويق الفائض لحل مشكلتي الفقروالبطالة في المنطقة.

مدير زراعة إربد الدكتور عبدالوالي الطاهات أشار الى أن المديرية تسعى الى تطوير الثروة الحيوانية والنباتية في كافة أرجاء المحافظة، وأشار الى أن قطاع اللوزيات من القطاعات الهامة في المنطقة، وهو محصول إستراتيجي ويواجه الكثير من الصعوبات، ومنها عمليات التنظيم وترتيب الأوضاع عن طريق العمل مع إتحاد المزارعين والجمعيات التعاونية والتشبيك مع الأسواق الداخلية والخارجية لضمان ديمومة العمل بالقطاع.

رئيس شعبة تمكين المرأة الريفية في زراعة إربد عمر العودات أشار الى أن الهدف من الجولة على مزارع اللوزيات هو الإطلاع على واقع الحال في مزارع اللوزيات في المنطقة، وإيجاد تشاركية بين جميع المؤسسات الزراعية لوضع رؤيا مستقبلية تنظم أمور وعمل وإحتياجات القطاع، إضافة الى العمل على التشبيك مع القطاع الخاص لدعم المنتج المحلي وتسويق محصول اللوز الأخضر وإيجاد أسواق جديدة لتسويق اللوز المجفف وبخاصة في المؤسسات المدنية والعسكرية في المملكة.

كما تم خلال الجولة عرض فيلم وثائقي عن أبرز مهام الجمعية وعن عمليات القطاف والإنتاج والتسويق، وعمل جولة ميدانية على مجموعة من مزارع اللوزيات والمشاتل الزراعية في المنطقة، للإستماع من المزارعين الى أهم مطالبهم وإحتياجتهم لتطوير مزارع اللوزيات والمساعدة على تسويق المنتج المحلي والمحافظة عليه.بترا

 

 

 

 

 

 



جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية