أثناء سيري في الشارع مر بجانبي كلب ولمسني بشعره

مدار الساعة - السؤال:
أثناء سيري في الشارع مر بجانبي كلب ولمسني بشعره فقط فما الحكم في غسل الملابس هل تغسل بالطريقة العادية أو كما قال الرسول عليه الصلاه والسلام سبع مرات إحداهما بالتراب؟

الجواب:

أولا إن اقتناء الكلب لغير ضرورة ملحة غير جائز شرعا.. أما سكنه مع اهل البيت فلا يجوز، وفيه تغليظ في الاثم.

وأن شعر الكلب طاهر وملامسة الإنسان المتوضىء لشعر الكلب لا ينقض الوضوء، أما لعاب الكلب فهو نجس فإذا أصاب الإنسان شىء من لعاب الكلب فإنه يتنجس .‏ وهذا هو مذهب الحنفية، والرواية الثانية عن الإمام أحمد، وهو الذى نختاره للفتوى.

وللحق تنازع العلماء في ما هو النجس في الكلب.. وحكى شيخ الإسلام ابن تيمية الخلاف بين الفقهاء فى طهارة الكلب ونجاسته فقال :إنهم تنازعوا فيه على ثلاثة أقوال .‏

الأول أنه طاهر حتى ريقه وهو مذهب المالكية .‏ الثانى أنه نجس حتى شعره وهو مذهب الشافعى، وإحدى الروايتين عن الإمام أحمد بن حنبل الثالث أن شعره طاهر وريقه نجس وهو مذهب الحنفية والرواية الثانية عن الإمام أحمد بن حنبل .‏
ثم قال وهذا أصح الأقوال .‏ فإذا أصاب البدن أو الثوب رطوبة شعره لم يتنجس بذلك -‏ وإذا ولغ فى الماء أريق وغسل الإناء.‏


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية