الأعلى والصحة يبحثان بروتوكولات موحدة لتشخيص الإعاقة

مدار الساعة - إلتقى سمو الأمير مرعد بن رعد، رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة عبر الإنترنت، اليوم بوزير الصحة الدكتور د. نذير عبيدات، حيث جرى خلال اللقاء بحث أطر التعاون المشتركة بين الجهتين خصوصاً في ما يتعلق باستكمال العمل على تطوير بروتوكولات موحدة لتشخيص الإعاقة تمهيداً للبدء في إصدار البطاقة التعريفية العام القادم.

وقد أكد سمو رئيس المجلس على ضرورة إيلاء الوزارة أولويةً للأشخاص ذوي الإعاقة خصوصاً في ظل الظرف الوبائي الراهن لكونهم الأكثر عرضةً لخطر العدوى والإصابة بمضاعافتها في حال حدوثها، الأمر الذي أكده وزير الصحة مشيراً إلى أن الوزارة لن تتوانَ عن تسخير كل طاقاتها لضمان وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى الخدمات الصحية وتوفير المعلومات والبيانات المتاحة للكافة لهم.

وقد شدد سمو رئيس المجلس على أن ثمة إعاقات محددة بعينها يجب إدراجها ضمن الفئات ذات الأولوية لأخذ مطاعيم الإنفلونزا الموسمية، وكذلك مطاعيم كورونا حال توفرها في المملكة، حيث أن هناك أشخاص لديهم انخفاض في جهاز المانعة بسبب طبيعة الأدوية التي يتناولونها مثل أدوية التصلب اللويحي وكذلك هناك أشخاص لديهم ضعف في الجهاز التنفسي نتيجة طبيعة الإعاقة مثل بعض حالات الشلل الدماغي.

وتجدر الإشارة إلى أن المجلس قام بتوقيع العديد من مذكرات التفاهم مع وزارة الصحة لتنفيذ العديد من الالتزامات المشتركة المنصوص عليها في قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية