جين موروث من والديك يحسن مهاراتك في الحساب

مدار الساعة - اكتشف باحثون في ألمانيا جيناً وراثياً يرتبط بحجم المادة الرمادية في الدماغ ويحدد قدرات ومهارات الإنسان في إجراء العمليات الحسابية.

ودرس الباحثون جينات وأدمغة 178 طفلاً صغيراً، للبحث عن روابط لنتائج اختبارات الرياضيات الخاصة بهم بعد عامين في المدرسة، ووجدوا أن التغيرات في جين ROBO1 الذي ينظم نمو الطبقة الخارجية للدماغ من الأنسجة العصبية، تؤثر على حجم القشرة الجدارية اليمنى.
ونظراً لأنه يُعتقد أن هذه المنطقة في الدماغ تلعب دوراً في العميات الحسابية ومعالجة الأرقام، فقد ربط الباحثون بين هذا الجين والقدرة على إجراء العملية الحسابية.

وأجرى الدراسة عالم النفس العصبي مايكل سكايد من معهد ماكس بلانك لعلوم الإدراك البشري والدماغ في لايبزيغ وزملاؤه، وكتبوا في ورقتهم البحثية "وجدنا أن ROBO1 وهو جين معروف بتنظيم نمو ما قبل الولادة للطبقات القشرية الدماغية، يرتبط بحجم القشرة الجدارية اليمنى، وهي منطقة رئيسية للتمثيل الكمي، والفروق الفردية في الحجم في هذه المنطقة تتنبأ بما يصل إلى خُمس التباين السلوكي في القدرات الحسابية".
وحلل الباحثون في عملهم جينات 178 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 3-6 سنوات، وتحديداً قبل أن يتلقوا أي تدريب في الرياضيات، وقارنوا البيانات التي حصلوا عليها بقياسات حجم المادة الرمادية عبر الدماغ.

ثم استخدم الباحثون اختبار الرياضيات الذي تم إجراؤه عندما وصل كل مشارك إلى الصف الثاني في المدرسة، لتقييم الجينات ومناطق الدماغ التي قد تكون مرتبطة بتحسين القدرات الحسابية.
ووجد الفريق أن الاختلافات في جين ROBO1 ترتبط بشكل كبير بزيادة حجم القشرة الجدارية في الدماغ، علاوة على ذلك، وجدوا أن الأطفال الذين لديهم كميات أكبر من المادة الرمادية في القشرة الجدارية اليمنى في سن 3-6 أعوام كانوا أفضل في اختبار الرياضيات عندما كانت أعمارهم تتراوح بين 7-9 سنوات، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية