حركة شراء وبيع الذهب تتراجع 70 % وهذه الاسباب

مدار الساعة - قدر ممثل قطاع الالبسة والأحذية والأقمشة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي، حجم التراجع في نشاط حركة شراء وبيع الذهب من المواطنين خلال العام الحالي بنحو 70 %، مقارنة مع الفترة نفسها عام 2019.

وأرجع القواسمي في بيان صحفي الأحد، هذا التراجع الى تأثيرات أزمة فيروس كورونا واغلاق صالات الافراح والمناسبات والحظر الشامل والجزئي والاشتراطات الصحية وأوامر الدفاع التي منعت التجمعات لأكثر من عشرين شخصا.

ولم يذكر القواسمي في البيان أرقاما تعكس نسبة التراجع.

وأشار كذلك إلى الأسعار العالية التي حققها المعدن الأصفر خلال العام الحالي ما دفع المواطنين للاحجام عن عمليات الشراء والتركيز على البيع للاستفادة من فروقات الاسعار الجديدة، متوقعا ان تستمر اسعار الذهب عالميا في حالة تذبذب لحتى بعد الانتخابات الرئاسية الامريكية.

وبين القواسمي أن حالة الركود التي يعيشها السوق انعكست سلبا على تجار القطاع، وبخاصة في ظل ارتفاع كلف التشغيل والالتزامات المالية المترتبة عليهم، موضحا ان هذا دفع البعض منهم لبيع جزء من مخزون الذهب للايفاء بالالتزمات.

وأشار إلى أن قطاع المجوهرات يعتبر من القطاعات المتضررة اقتصاديا جراء جائحة فيروس كورونا، داعيا الى ادراجه ضمن القطاعات الاكثر تضررا .

ولفت القواسمي النظر إلى أن العروض والتنزيلات التي يعلن عنها البعض احيانا على مواقع التواصل الاجتماعي وفي صحف اعلانية، محدودة جدا وغير صحيحة ولا تعكس الواقع الحقيقي للاسعار، كون اسعار الذهب المحلية ترتبط بالسوق العالمي.

وأكد أن بيع سعر المعدن الاصفر اقل من سعره العالمي يعتبر تضليلا للمواطن والمستهلك، مبينا ان دمغة الذهب وصناعة المجوهرات بالسوق المحلية تتم ضمن المواصفات العالمية، وتخضع لرقابة مشددة من مؤسسة المواصفات والمقاييس.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية